facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





اللهم وحد بين "الفيصلاويين" و"الوحداتيين" ..


حمزة المحيسن
23-08-2015 03:37 PM

في 'صباحية' يوم الجمعة الماضي بدأت داعيا 'اللهم في هذا اليوم العظيم وحد بين الفيصلاويين و الوحداتيين وأجمع شملهم ووحد هتافهم وشتائمهم على من سرق وأغتصب قدسهم ومسرى رسولهم'، قد يكون دعاء غريبا بالنسبة للبعض ولكن بالنسبة لي لا أخفيكم سرا وبكل صراحة بأنني قد كنت 'حاط أيدي على قلبي' من الخوف والقلق لما جرت عليه العادة حينما يلتقي الفريقان في مباريات كرة القدم وما تصاحبه من أحداث ومناوشات مؤلمة بين المشجعين لكلا الفريقين، فما بالكم بموقعة مثل 'كأس الكؤوس' والتي كنت أعتقد بأنها ستكون موقعة لرمي الاحجار وشج الرؤوس ....

وما إن بدات المباراة كان القلق يتملكني ليس من باب التشجيع لاحدهم للفوز بل بان تنتهي 'سليمة' وفي وسط هذا الإزدحام من الارتباك والخوف من القادم وفي لقطة غير متوقعة 'برد حيلي' وذلك في تلك اللحظة التي هتفت فيها جماهير الفيصلي لحارس منتخبنا الوطني ' عامر شفيع ' حينما سقط على أرض الملعب مصابا نتيجة الاحتكاك غير المقصود من لاعب الفيصلي الافريقي ، حيث قامت جماهير الفيصلي بشكل عفوي جدا رائع بالوقوف والهتاف لـ'عامر شفيع ' تظهر في مدلولها خوف ' الفيصلاويين ' على حارس منتخبنا الامين وما توقف هذا الهتاف حتى قام من الاصابة معافى -ولله الحمد- مقابلا تلك الهتافات ' الفيصلاوية' بالشكر والتقدير ، وليرد أيضا جمهور ' المارد الاخضر ' على هتاف جمهور' الزعيم ' بالقول ' تحية وحداتية لعيون الفيصلاوية ' الامر الذي جعلني أشعر بالخجل من نفسي لسوء الظن الذي تملكني قبل المباراة في هؤلاء الكبار من جماهير كلا الفريقين ولاخرج بنتيجة وبعد انتهاء المباراة أن الجماهير بتشجيعها وهتافها الراقي كانت نجم المباراة فالشعب واحد وعدونا واحد ودمنا 'ما بصير مي'، لقد كان تشجيعا راقيا وأجمل من كأس الكؤوس نفسه ويوجب على كل الأردنيين ان يرفعوا ' الرؤوس ' بهذا المستوى من الرقي الأخلاقي والإنساني والأهم الوحدوي في التشجيع الرياضي...

الرياضة هي اداة من الادوات التي تجعل من الجسم سليما والأهم قبل ذلك كله ان يكون العقل الذي يوجه هذه الرياضة سليما ومعافى من الامراض الاجتماعية واهمها العنصرية والفئوية ، فكم أتمنى ان نحرص كآباء وامهات ومدارس وإعلام وشيوخ دين منبرا لترسيخ هذا المبدأ في وجدان أطفالنا وشبابنا خلقا وسلوكا وتشجيعا ليكون الجسم الذي يحضننا جميعا وهو الوطن سليما معافى متوحدا ، صدقوني انا شعرت بعد هذه المباراة ان هذا الجسم ما زال بخير واتمنى أن يبقى مستوانا في التشجيع راق ويليق بالدماء التي نزفت من الأجداد والآباء من اجل فلسطين ويليق أيضا بحبات العرق التي سكبها أبناء الشعب الواحد وما زالوا في بناء الوطن..

كل الاحترام والتقدير لمشجعي 'الزعيم' و'المارد الاخضر' على هذا الرقي وننتظر منكم المزيد وتحية أردنية مني ومن كل الاردنيين لعيون كل مشجعي ' الوحداتية والفيصلاوية' ....




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :