facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





استطلاع رأي : الأمور في الأردن تسير بالاتجاه الصحيح


08-09-2015 03:34 PM

عمون- محمد الصالح- أظهر استطلاع قادة الرأي الذي اعده مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية حول مشروع قانون الانتخاب أن كبار رجال وسيدات الأعمال أكثر فئة ترى أن الأمور في الأردن تسير في الاتجاه الخاطئ.

وبين قادة الرأي بحسب الاستطلاع الذي اعلن عنه مدير المركز الثلاثاء الدكتور موسى اشتيوي في مقر المركز أن 76% من العينة المستجيبة للاستطلاع ترى أن الأمور تسير بالاتجاه الصحيح، فيما يرى 20% من العينة أن الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ.

وبلغ حج العينة 700 شخص من قادة الرأي، حيث تم اختيار 100 وبشكل عشوائي من فئات قادة الرأي المعمول بها في المركز :"أساتذة جامعات، كبار رجال سيدات اعمال، المهنيون المتخصصون، قيادات احزاب، نقابات عمالية ومهنية، الكتاب والصحفيين".

وعرض مدير المركز الدكتور موسى اشتيوي نتائج الاستطلاع خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر المركز، مشيراً إلى أن المركز اعطى الأولوية لقادة الرأي حول القانون قبل الرأي الشعبي لقناعة المركز أن القانون لم يحظى بإطلاع كاف من المواطنين.

وبين الاستطلاع أن أغلبية المستجيبين للاستطلاع أفادوا باطلاعهم على مشروع قانون الانتخاب بنسبة 80% مقابل 20% افادوا عدم إطلاعهم.

وأيد 82% من المستجيبين أن مشروع القانون الغى مبدأ الصوت الواحد وأقر القائمة النسبية فيما عارضه 18%.
وأيد 92% من المستجيبين مقترح تخفيض عدد مجلس النواب إلى 130 نائب بدلا من 150 نائب.

وبين الاستطلاع معارضة 30% من العينة يعارضون وجود الكوتا وكان اغلبهم من الحزبيين، وكان اقل العينة معارضة للكوتا بالمطلق فئة الصحفيين.

وطالب 41% من العينة ايدوا الكوتا النسائية حسب مشروع القانون الجديد، فيما ايد 29% إبقاء عدد مقاعد الكوتا النسائية مفتوح كما هو معمول به حاليا.

واعتبر نصف المستجيبين بأن مجلس النواب سيقر مشروع القانون بصيغته الحالية، فيما يعتقد أن 75% بأن مجلس الأعيان سيقر مشروع القانون بصيغته الحالية.

واعتبر 60% يعتقدون بأن المشروع القانون سيؤدي إلى تعزيز الحياة الحزبية في الأردن، ويعتقد 58% بأن مشروع القانون سيزيد من تمثيل الأحزاب في مجلس النواب.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :