facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





النائب رولى الحروب وقانون التنفيذ


م.سميح جبرين
14-09-2015 03:23 PM

جاء في نهاية "المرافعة" الطويلة التي قدمتها النائب رولى الحروب تحت القبة وذلك في غمار اعتراضها على قانون التنفيذ والتي نقتبسها حرفياً ما يلي:

"وأخيرا، فإن هذا المشروع جاء بالكامل لخدمة الدائنين الكبار الذين يشكلون الاقلية في مجتمعنا على حساب صغار التجار والدائنين المعسرين(ربما تقصد النائب هنا المدينين المعسرين ) الذين يشكلون الاكثرية العظمى من شعبنا الصابر المكافح، ولذلك كله، فإنني اطالب مجلس النواب الموقر بالتصويت على إعادة القانون للجنة القانونية لاجراء تعديلات واسعة عليه تعيد اليه التوازن المفقود. " وهنا نقول لسعادة النائب رولى الحروب ما يلي:

1 - في جميع دول العالم يشكل الدائنون الكبار نسبة قليلة جداً من المجتمع

2- كبار الدائنين "البنوك" لا يضربون على أيدي الناس كي يأتوا ويقترضوا منها، وهم ليسوا جمعيات خيرية ، وأنما شركات مساهمة ربحية تعمل وفق القوانين الأردنية ،وأعمالها مراقبة بصرامة من قبل البنك المركزي الأردني المشهود له بكفاءته الرفيعية ،وهنا نقول ، حتى الجمعيات الخيرية ودوائر الأقراض الحكومية مثل الأقراض الزراعي وعند تخلف أحد المقترضين عن السداد يقوموا بالحجز على أمواله وطلب سجنه حتى يوفي دينه.

3- النائب الحروب تحاول دغدغة عواطف المواطنين بغرض كسب تأييدهم وثقتهم من خلال أستخدام عبارات وشعارات عفى عنها الزمن ولم تعد تشكل أي صدى يسمع بعد أن تم أستهلاك هذه المصطلحات الشعبوية من قبل الأنظمة الشمولية التي أذاقت شعوبها أشدّ المرارات من خلف هذه الشعارات ،فشعار مثل "الشعب الصابر المكافح" فقد كل بريق له.

وهنا نقول نعم المواطن الأردني يعاني من جائحة أقتصادية خانقة ولكن حلها لا يكون على حساب الدائنين وخاصة الصغار منهم كمالك عقار يعتاش على أيجار عقاره،فبعض المستأجرين لا يريد دفع الأيجار ولا يريد أخلائه مستندين على قانون التنفيذ الحالي الذي يمنحه سنوات من المماطلة على حساب صاحب العقار المغلوب على أمره.

4- على النائب رولى الحروب أن تذهب بجولة أستطلاعية إلى المحاكم لترى بأم عينها أعداد ومعاناة صغار الدائنين "أصحاب شقق مؤجرة ،تجار سيارات مستعملة ،مستثمرين صغار في مجال بناء العقارات وبيعها كشقق ،تجار جملة والكثير الكثير من هذه القضايا .وهنا نقول بأن البنوك التي أتخذتها الحروب منصة لإطلاق هجومها على القانون تستطيع أن تتحمل الأنتظار لحين أسترداد ديونها ،أما صغار الدائنين وبسبب التأخير في حصولهم على حقوقهم فأن بيوتهم تهدم وأبنائهم يتعطلون عن الدراسة وبعضهم لا يجد قوت يومه إذا كان معتمداً على أيجار شقة مثلاً ليعتاش منها.وخلاصة القول هنا أن النائب الحروب تسعى بقصد أو بدونه لحماية كبار المدينين على حساب صغار الدائنين .

5-أخيراً نقول بأن النائب الحروب وبكلامها هذا تطعن بنزاهة كبار القضاة الأجلاء الذين ساهموا بإعادة صياغة القانون بما يتناسب مع الواقع الذي أختبروه من خلال عملهم بالمحاكم ولسنوات طويلة




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :