facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إيران .. من تخريب للحج إلى الاستثمار بالموت!


رجا طلب
26-09-2015 04:31 AM

العالم كله استشعر حجم المأساة التي عاشها المسلمون في أول أيام عيدهم وعبر عن حزنه وتعازيه إلا الولي الفقيه الذي نصب نفسه ولي أمر الأمة الإسلامية، والذي وبدل من أن يقول قولاً معروفاً، تحدث بلغة الشقاق والنفاق، وعزا كارثة مشعر مني التي ذهب ضحيتها أكثر من 800 شهيد وأكثر من ألف جريح، إلى سوء تنظيم السعودية لموسم الحج.

هكذا وبدون مقدمات يخرج 'الولي الفقيه' ليزيد على الكارثة آلاماً وحزناً وبغضاء وكراهية، وتبعه في ذلك هاشمي رفسنجاني الذي أعاد التهم للسعودية بدون أي انتظار لنتائج لجنة التحقيق التي أمر بتشكيلها ولي العهد السعودي محمد بن نايف، أما أخطر ما قيل في هذا الأمر فهو ما صرح به نوري المالكي، فهو لم يتهم السعودية بسوء إدارة الحج فحسب، بل قدّم مقترحاً بمنتهى الخطورة يكشف تماماً طبيعة المقاصد والنوايا الإيرانية من وراء هذه الحملة المنظمة ضد المملكة، حيث اقترح وضع إدارة الحج في عهدة منظمة المؤتمر الإسلامي.

المالكي في تصريحه هذا كشف النوايا الإيرانية بوضوح شديد، فالقصد من كل هذه الحملة هو تشويه دور المملكة في رعاية الأماكن المقدسة في محاولة لنزع 'شرعية الرعايا التاريخية القائمة منذ قرن' من المملكة العربية السعودية للحج والديار المقدسة.

استثمار واضح ومعيب للموت في حادثة أقل ما يجب أن يقال فيها إنها قضاء الله وقدره، خاصة وأن إيران وأبواقها يعلمون علم اليقين أن لا جهة إسلامية تستطيع تحمل إدارة الحج وإنجاحه ورعايته كما تحملتها السعودية عبر قرن كامل، من جهد تنظيمي إلى أعباء أمنية، إلى كلف مادية وصلت خلال التوسعة الأخيرة للحرم أكثر من 19 مليار دولار، فقط هذا عدا الخدمات اللوجستية وخدمات التبريد وتوفير المياه والمواصلات والرعاية الأمنية الدقيقة لملايين الحجاج.

ولكي نخرج من خانة التفكير القائم على الإيمان بالصدفة وقوانينها والذهاب للتفكير الممنهج، فيجب أن نربط ربطا موضوعيا بين تلك الحملة التي بدأت باتهام السعودية منذ الساعة الأولى لحادثة منى والمعلومات التي بدأت تتدفق من الحجاج في شهاداتهم لوسائل الإعلام المختلفة عن 'الدور التخريبي' للحجاج الإيرانيين في إفساد مشعر مني وخلق حالة من الفوضى بعد تظاهرات مفتعلة كانت تردد شعارات دينية طائفية وسياسية، حيث أكد الكثير من الحجاج في شهاداتهم أن الحجاج الإيرانيين (وليست مصادفة أن الحجاج الإيرانيين الذين توفوا في حادثة التدافع فاق المئة حاج) تجمهروا بصورة مفاجئة وبدأوا بالتظاهر وتعطيل حركة الحجاج لحظة توجههم لرمي الجمرات.

إلى الآن لم تنجر السعودية التي تتعامل دائماً مع الأزمات بهدوء وعقلانية إلى الرد على 'اتهامات إيران وأبواقها' وفي ظني أن ذلك بهدف أساسي أخلاقي وهو الحفاظ على قدسية الحج وقدسية الأرواح التي توفاها الله في الحادثة، وإبعاد الحادث لحين ظهور نتائج التحقيق القائمة حالياً عن أي سجال سياسي يسيء للحج وقدسيته وللإسلام وسماحته.

.................................

• أعتقد أن حسن نصر الله الذي قرر فجأة الظهور مساء اليوم الجمعة على شاشة المنار، وبدون سابق إنذار في ما سمي بحوار الساعة، سيكمل مهمة نوري المالكي كبوق من أبواق طهران في توجيه المزيد من الافتراء والاتهام للسعودية بالنسبة لحادثة مشعر منى، وربما يطرح مطالب جديدة أخرى، غير مقترح المالكي بشأن نقل إدارة الحج إلى منظمة المؤتمر الإسلامي.

24:




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :