facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الرفايعة يكتب: العريفي "يعلِّمُ علينا" في المنسف


28-09-2015 04:48 PM

يسخرُ محمد العريفي من أسلوبِ الأردنيين في أكلِ المنسف باليد، ويُعربُ عن تقززه من اختلاطِ الرزّ واللبنِ واللحمِ، ويقولُ حرفيّاً في فيديو: "يع".

الصحيح، أنّ العريفي "علِّمَ علينا". فأكلُ المنسف باليد ثقافةٌ قديمة، تعودُ الى ما قَبْلَ اختراعِ المِلْعقَة، ومن سخريةِ الأقدار أنَّ رجلاً بدائياً يدعو لإستنساخ عصورِ الظلام، يستخدمُنا في سياقٍ كوميديّ، لإضحاكِ جمهوره. وَنَحْنُ من منحه الفرصةَ الكاملة، ليسَ لأننا نستضيفهُ في جامعاتنا وملاعبنا الرياضية، ونستمتعُ بحديثهِ عن الغدد الصمّاء، والملائكةِ التي تُقاتلُ مع (الإرهابيين) في سورية، وإنّما لأننا ما نزالُ نُصرُّ على أنّ المنسفَ، لا يُؤكلُ الا باليد، بحيث سبَّبنا قرفاً للداعيةِ المُتحضِّر، فقال: يَعْ. أو ياعْ، لمزيدٍ من إمتاع الجمهور.

من حقِّكَ أنْ تأكلَ منسفكَ في بيتكَ، كما تشاء، ولكن عندما تُقدَّم هذه الوجبةُ الأردنيةُ التقليدية لضيوفٍ من العرب والأجانبِ في مناسباتٍ رسمية، أو شبه رسميَّة، فمن الذكاءِ أنْ يعكسَ المُضيفُ مستوىً لائقاً بثقافةِ بلاده. فعادةُ تناولُ المنسفِ باليد ليست عامة عند الأردنيين. أقسمُ أننا نعرفُ كيف تستخدمُ الملعقة، مثل سائر البشر. وليس كلنا يأكلُ واقفاً، ويسيلُ اللبنُ من كوعه، ويمدُّ لسانه أمامَ النّاس، ليلعقَ كفَّه، وأصابعه.

هذا طعامٌ لذيذ، تطوّرَ عن الثريد، ورحّبَ بدخول الرزّ إلى مكوناته، واستوعبَ المُكسّرات، ولا شكَّ أنّ أسلوبَ تناوله تطوّر أيضاً، فثمة من يستخدمُ الشوكةَ والمِلعقةَ في التلذُّذِ بطعمه، ولا يُعتبرُ ذَلِكَ عيباً اجتماعياً، وَإِنْ كنتَ قد تتعرضُ للسخرية عند بعض الأردنيين، حينَ تطلبُ ملْعَقة!

يَقُولُ العريفي في الفيديو إنه دُعِيَ إلى جامعة، فالجامعاتُ الأردنية، كما تعلمون، مفتوحةٌ لأمثاله، في سياق التنوير، بعدما أثرتْ الواقعَ الأردنيّ بالبحثِ العلميّ، وبالأساليب الحديثةِ في المشاجراتِ، وإطلاق النار في الحَرَمِ الجامعيّ.

لا بأس أيّتها الجامعةُ، وقد دعوتِ العريفي، لمنافسة "هارفرد". ألمْ يكن ممكناً أنْ تُكرميهِ بصحنٍ وملعقة، لئلا تكون له قصّةٌ يرويها عن شعبٍ، ما يزالُ يأكلُ الطعامَ بيدهِ، مِثْلَ الانسانِ الأوّل..





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :