facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حمامات ماعين .. مرفق يحتاج إلى العناية


29-09-2015 05:04 AM

عمون - يسحرك جمال الطبيعة الأخاذ في ماعين (20 كم جنوب غرب مدينة مأدبا) حيث الهدوء والمكان المطل على البحر الميت، وتأسرك المرتفعات الشاهقة التي تحتضن الحمامات المعدنية.

تصل إلى حمامات ماعين بطريق معبدة وبوسع يسهّل الوصول اليها دون كثير من العناء، وإن كانت المنعطفات حادة ووعرة لكن يلاحظ الاهتمام الرسمي بشكل عام في المكان.

المياه الساخنة العلاجية يستطبب بها الكثيرون خاصة ممن يعانون من أمراض المفاصل، لكن الموقع يحتاج الى عناية اكبر خاصة المرفق المخصص للعامة حيث يدفع الفرد قيمة 10 دنانير، وهذا الأمر يتطلب رفع حصة الخدمات المقدمة للزوار.

لا يليق بمرفق ذي طابع علاجي أن يصطحب الشبان الاراجيل معهم ولا "مناقل" المشاوي بين الشجر، ولا "الفرش الارضي" للإتكاء عليها وكأنك في "حوش الدار"، والحل يكمن في تقديم المأكولات بأسعار مناسبة ترافقها اماكن مخصص لتدخين الاراجيل لمن يرغب وباسعار معقولة.

كثير ممن يقصد المواقع يبتغي العلاج أو الاسترخاء بالمياه الساخنة لذا يمكنك أن تلحظ عددا من كبار السن وهم بحاجة إلى "اسنسير" لن يكلف المبلغ الكثير بدلا من الدرج الذي قد يؤدي الى انزلاق احدهم.

لا توجد في الساحة العامة (موقع الشلال الرئيس) خِزانات لحفظ الأمانات وأمتعة الزوار، حيث تبقى الأمور من باب "ربنا الحامي" رغم أن جهد الحراس المتنقلين بيّنٌ ولا يقصرون لكن من الافضل أن يترك الزائر متاعه وهو مطمئن.

زحمة سير داخل مقر المرفق السياحي خاصة في منطقة الاشجار حيث تتواجد العائلات التي تنتشر بطريقة عشوائية وغير منظمة وبحاجة الى القليل من الجهد للعمل عليه ليخرج بطريقة مستحسنة.

في البركة المخصصة للسباحة المكان لا تتوفر فيه الرعاية الصحية الكافية وأطراف البركة متسخة، كما أن المياه غير مدورة ولونها شاحب.

نقدر الضغط الذي تعرض له الموقع خلال عطلة العيد لكن الاموال التي يدفعها الزائرون تُمكّن المسؤولين عن المرفق لبذل مزيد من الصرف عليه لكي يكون في احسن حال، يترك معه انطباعا ايجابياً لدى السائح يسمح له بالترويج له ودعوة الاخرين لزيارة الحمامات.

لا بد من النقد البناء من اجل التحسين وبغية جذب اكبر قدر ممكن لمواقعنا السياحية وتعظيم تدفق المواطنين والسائحين للموقع، خاصة اذا ما علمنا ان موقع الحمامات يفصله كيلو مترات قليلة عن البحر الميت ولا بد أن ينال حصته من الترويج ليكون خطاً موازياً في استهداف الزوار مع اخفض بقعة في العالم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :