facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الأرض بتتكلم أردني


احمد حسن الزعبي
05-10-2015 04:06 AM

من خبرتي المتواضعة بعشرات المبادرات التي سمعت وقرات وشاركت بها واعتذرت عنها ،تشكّلت لي قناعة أن 99% من هذه المبادرات عادة ما تبدأ على طاولة في «كوفي شوب»..وعادة ما تنتهي في ظهيرة أول يوم «شوب»...

بصراحة لم أكن متحمّساً كثيراً لكلام الشاب الذي بدأ مكالمته :»بدي احكي لك عن مبادرتي»... قلت سيقص عليّ ما يفكر فيه ويتخيله وربما يتمناه ، لكنه لن يشرع بالتنفيذ كسابقيه.. وما ان بدأ يتكلم بحماس وأرقام حتى أنصت اليه بكل جوارحي ..وعرفت أن على هذه الأرض ما يستحق الانحناء، سيما اذا ما بدأت هذه المبادرة على الأرض واستمرت على الأرض فإنك حتماً ستعشق رائحة الأرض.. خصوصاً عندما يتكلم شاب - بالعشرين من عمره - بحرقة عن أمننا الغذائي وعن حوران التي كانت تصدّر الحبوب لأوروبا في منتصف القرن الماضي..وكيف صرنا نستورد «زبالة القمح» و «كناسة» مخازن العالم...

فادي الشواهين العمرو طالب في كلية الزراعة في جامعة مؤتة أطلق مبادرة «أرضي مستقبل وطني».. هذه المبادرة لم تطلق على الورق ولم تتكون من دخان معسل «التفاحتين»..بل ولدت على الأرض مباشرة وبعرق المخاض الصعب ...فادي العمرو رفض ان يقطع تذكرة من ديوان الخدمة المدنية وينتظر «باص التوظيف السريع» الذي لن يأتي...بل بادر منذ اللحظة بإنشاء أول بيت بلاستيكي بمجهود خاص وبدعم من جامعة مؤتة التي زودته بالبحوث والخبرات اللازمة ..البيت البلاستيكي هو قصر أحلام فادي العمرو الذي اختار ان يزرعه بمحصول الخيار والفلفل...وبعد شهور عاد اليه بأرباح لم يتوقعها حسبما أخبرني حيث بلغت «اربعة أضعاف» ما سيتقاضاه المهندس الزراعي في القطاع الخاص..وما ان ذاق عسل النجاح حتى استثمر أرباح البيت الأول بإقامة أربعة بيوت بلاستيكية أخرى ، ولأن المبادرة أصبحت مشروعاً فإنه يدعو الطلاب و الخريجين الجدد ان يشاركوه بهذا المشروع ..

أحد المسؤولين في وزارة المياه قال للشاب «هو احنا ملاقين مي نشرب» تا نسقي «خياراتك»!!.. وهذه الجملة كفيلة أن تحبط جبلاً من طموح وجيلاً كاملاً لديه حماس التغيير وحب الوطن...

يقال ان وزارة الزراعة لديها مستشارون يستهلكون يومياً من القهوة والدخان في المكاتب المغلقة كفيلة ان تسقط اقتصاد أمريكا... لم لا يقوم هؤلاء بتنبي هذه المشاريع ومتابعتها وتشجيعها...

نيابة عن هذا الشاب الأردني... هو لا يبحث عن دعم مادي ولا يريد ان يتاجر بالمبادرة بين المؤسسات ولا يبحث عن «تسوّل» كما يعتقدون... هو يريد فقط ان تقوم وزارة المياه والري ووزارة الزراعة بدورها الحقيقي بتسهيل مهمته كمستثمر صغير .. ويخلف عليكو...

كان الأولى بكم ان تشجعوه لا ان تحبطوه ... لأنه أخيراً - وبفضله - صارت الأرض بتتكلم أردني...

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :