facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تعنت


زياد الرباعي
08-10-2015 03:43 AM

ما يتوارد في الانباء ان هناك تعنتاً أردنياً أمام أي محاولة اسرائيلية للحوار والاتصال بشان تخفيف حدة الموقف ازاء الانتهاكات الاسرائيلية في القدس وخاصة الاقصى.

وهذا بحد ذاته موقف مطلوب ويجب الا يتزحزح قيد انملة ، لان على السياسيين الابقاء على الثوابث الاردنية ازاء القضية الفلسطينية ، وعدم القبول باي تفاوض حول حل الدولتين لحدود الرابع من حزيران والقدس عاصمة للدولة ، والوصاية والرعاية الهاشمية على المقدسات في القدس الشريف.

فمبدأ التفاوض يجب ان ينصب على كيفية تحقيق هذه الثوابت وليس التفاوض حولها.

بأي حال يجب على كل من يريد ان يفاوض اسرائيل قراءة الايات 67 - 71 من سورة البقرة
«وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُواْ بَقَرَةً ،قَالُواْ أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا ،قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ
*قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ ،قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ فَارِضٌ وَلاَ بِكْرٌ ،عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ ،فَافْعَلُواْ مَا تُؤْمَرُونَ
*قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا، قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ*
قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ، إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا، وَإِنَّا إِن شَاء اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ
*قَالَ، إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ ذَلُولٌ ،تُثِيرُ الأَرْضَ ،وَلاَ تَسْقِي الْحَرْثَ، مُسَلَّمَةٌ لاَّ شِيَةَ فِيهَا، قَالُواْ الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ، فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُواْ يَفْعَلُونَ*».

ولنكون واعين فالاية 100 من سورة البقرة تقول «أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ» .
مسن فلسطيني قال يوما لابنته التي تجادله حول التفاوض مع اسرائيل «يا بنيتي اليهود جادلوا الله عز وجل من خلال موسى عليه السلام ، فكيف لنا نحن الفلسطينون والعرب ان نتغلب عليهم في التفاوض» .

صحيح ان الحق واضح في فلسطين ولكنهم سيجادلون لعقود أو قرون ان استمروا في احتلالهم، فقد فاوضوا المصريين زهاء الثلاث سنوات على كيلومتر مربع واحد من طابا.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :