facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سر عشقي لوطني


خالد الكساسبة
12-10-2015 06:51 PM

قبل قليل بعثت لي احدى الصديقات رسالة على الانبوكس بتقول لي فيها انا شفت معارضين كثير بس بعمري ما شفت معارض بحب بلده زي ما انت بتحب الاردن ، ممكن تحكي لي سر عشقك ل الاردن ؟

لم اجب عليها و لكنني احب ان احكي لكم سر عشقي للاردن من قصة صارت معي قبل سنتين ، معلش تحملوني سأرويها ب العامية :

قبل سنتين زرت الاردن ، في مطار امريكا اكتشفت اني نسيت جواز سفري الاردني في البيت ، طبعا ما كان عندي وقت ارجع و اجيبه لانه المطار بعيد عن بيتي ساعتين ، المهم دخلت الاردن بجوازي الامريكي و اعطوني اقامة ل شهر ، اطريت و بسب احتضار امي انا ابقى في الاردن خمسة اشهر يعني تقريبا 123 يوم زيادة عن الاقامة الممنوحة.

في طريق العودة من الاردن ل امريكا و عند ضابط الهجرة (الجوازات) كان يجلس هناك شاب من عائلة(المناصير) ، اخبرني انه علي ان ادفع 123 دينار غرامة تأخير ، قلت له : لا مانع لدي، حين مددت له بطاقة الفيزا ، رفض ان يأخذها و قال لي :هاي بلدك و من حقك تقعد فيها زي ما بدك و لن تدفع اي قرش ، لم يتصرف على كيفه ، ذهب و شرح الموضوع ل الشخص المسؤول عنه و تم تزويدهم برقمي الوطني الاردني و تم فحص ملفي عبر الكمبيوتر ، ووقع المسؤول قرار اعفائي من الغرامة ،بعد ان انهى الاجراءات (كنت حينها قلقا ان يندم على ما فعله معي بعد ان يطلع على سيرتي في جهاز الكمبيوتر الموجود امامه لانه عندي ملاحظات في ملفي الموجود لدى الاجهزة الامنية تؤخر سفري دائما بسبب كتاباتي) ، قال لي : هي اول قضية خلصنا منها يا ابو الكساسبة خلينا نشوف القضية الثانية ،فوجئت بما فعل ، اخذ مني المناصير جوازي و طلب مني بكل تهذيب ان ارافقه ل مكتب المخابرات في مطار عمان ، بعد دقائق عاد الي و اعطاني الجواز و قال لي : توصل ل عيالك في امريكا ب السلامة.

هاي هي بلدنا ، بلد الطيبة ، بلد الاخلاص ، بلد اللي بخافوا على وطنهم .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :