facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





غرقت عمان شوارعها حتى الكتفين


المحامي هيثم عريفج
07-11-2015 12:29 PM

طالعتنا تصريحات معالي وزير الاعلام الناطق الرسمي للحكومة بان استمرار النمو الاقتصادي بهذا الشكل سيقودنا الى الرفاه، اول ما تبادر الى ذهنى اننا في الاول من نيسان لكن غرق شوارع عمان في اول شتوه حقيقية ذكرني باننا في شهر تشرين الثاني. اي ما زال امام الاول من نيسان متسع من الوقت والمزيد من التصريحات التي يطالعنا بها المسؤولون بين الحين والاخر.

تلك التصريحات تصدر دون مراقبة او محاسبة، فتصريح معاليه حول الرفاه والنمو الاقتصادي قد يؤخذ على سبيل التندر ، اما تصريحات معالي الامين ومسؤوليي الامانة عن جاهزيتنا لهذا العام وعن تدارك اخطاء الماضي لا يمكن ان تؤخذ في ذات السياق.

عمان تغرق كلما ارسل الله الخير، و يتفنن مسؤولونا بايجاد المبررات والاعذار دون ان يتعرضوا للمساءلة الحقيقية ، فهم اعلى من ذلك واكبر، ولا يحاسب الا صغار القوم مرتكبي الاخطاء الصغيرة. ونحن نؤيد محاسبة كل مخطىء وكل مقصر . لكن العقاب يجب ان يكون تصاعدياً طردياً مع موقع المخطىء وفكره ومؤهلاته .

نعشق تراب هذا الوطن، وبذات الوقت ندافع عنه باغلى ما نملك، فشعب الاردن شعب عظيم يدين بالولاء للوطن وقيادته، وحتى ندعم هذا الولاء ونعمقه لابد من اتخاذ اجراءات سريعة يشعر معها المواطن بانه محل تقدير وان حقه لا يضيع، وان الجميع سواسية في وطن يعشق ترابه، وطن لا يحابي احد على حساب اهله.

نطالب بمحاسبة المقصر وتفعيل القوانين والانظمة الصارمة، اذ لا يجوز ان يمر غرق عمان هذه المرة كما مرت الحالات السابقه في السنوات الاخيرة، والا سيتكرر المشهد في كل مرة تمطر فيها السماء ،وسيصبح المطر مصدر رعب لا خير من رب العباد.

و كما فعّلت وزارة الداخلية من اجراءاتها تجاه المطلوبين والمخالفين ،والتي نشد على يدها ونثمن جهدها وجهد وزير الداخلية في هذا الجانب ، على ان يراعى ما هو معروف عن الاردن من وسطية واعتدال، فاننا نطالب باستخدام ذات الصرامة مع من لا يراعى حق الوطن والمواطن، ومن لا يستطيع ان يقوم بالمهام الموكولة له على اتم وجه فليفسح المجال لمن هو قادر على خدمة هذا الوطن. وان يكون ذلك بدافع من الانتماء للوطن يحفز المسؤولين لا ان يتدخل سيد البلاد في كل مرة.

وحتى وان غنى المواطن غرقت عمان شوارعها حتى الكتفين ، فاننا سعيدون بخير السماء وكل شتوه وانتم بالف خير.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :