facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ماذا يميز "داعش"؟


د. فهد الفانك
27-11-2015 02:23 AM

لاحظ محللون أن تنظيم داعش الإرهابي يتميز عن غيره من عشرات المنظمات الإرهابية وذكروا خمسة عوامل:

الأول هو العنف المفرط الذي يفوق التصور ، مثل قطع الرؤوس وحرق المعارضين وحفلات الإعدام بالجملة، مما لم تمارسه منظمات إرهابية من قبل.

الثاني أن داعش تنظيم مليء مالياً ، يملك مئات الملايين من الدولارات ، ويدفع رواتب ومكافآت عالية، ويملك مصادر تمويل مستدامة خارجية وذاتية.

الثالث السيطرة على بقعة جغرافية ومدن كبرى تضم ملايين من البشر ، مما سمح له بأن يسمي نفسه دولة.

الرابع ممارسة أعلى درجات الإعلام، والتفوق في استخدام جميع وسائل الاتصال الحديثة من إنترنت وإذاعة وتلفزيون وفيديو ووسائل الاتصال الاجتماعي.

الخامس النجاح في اجتذاب أعداد كبيرة من الأجانب ومن ذوي الأصول العربية الذين يحملون جنسيات أوروبية
وأميركية.

نستطيع أن نضيف عوامل أخرى مميزة لداعش وتستحق الذكر:

الأول أن التنظيم تلقى في بداية عهده دعمأً مالياً وتسليحياً من دول عربية وأجنبية معروفة.

الثاني أن داعش لها حدود مفتوحة مع دولة كبيرة وقوية، تقدم لها تسهيلات الدخول والخروج ومرور السلع واللوازم والاتصال بالعالم الخارجي.

الثالث تشـكيل حلف يضم عشرات الدول ليحارب داعش ، ولكنه حلف غير فعّال ، ولا يملك إرادة القضاء على داعش، بل مجرد احتوائها.

الرابع إثارة خيالات تاريخية غير واقعية حول استعادة دولة الخلافة ، مما وفر لداعش حاضنة وأنصاراً وخلايا نائمة في بلدان عديدة.

الخامس أن داعش تدّعي تمثيل المذهب السني في أشد نسخة تطرفاً، وتعادي أهل الشيعة بأكثر من عدائها لإسرائيل والغرب.

داعش ليس لها مستقبل، وقد اصبحت في مرحلة تراجع وانحسار، ولذلك لجأت إلى سلاح اليائس بالقيام بأعمال إرهابية كبرى في الخارج، ففجرت الضاحية الشيعية في بيروت، وأسقطت طائرة الركاب الروسية في سيناء ، وقامت بعمليتها الإرهابية الكبرى في باريس.

من شأن هذه الممارسات أن تؤدي إلى تأليب العالم كله ضدها ، لدرجة اعتبار الحرب ضد داعش حرباً عالمية ثالثة نتيجتها محسومة.

سوف يتركز الحديث بعد الآن على أخطار ما بعد تصفية داعش ، وعودة إرهابييها إلى البلدان التي جاءوا منها لينشروا الإرهاب حول العالم.

الرأي




  • 1 ابوسامي 27-11-2015 | 02:45 PM

    لم يجب المقال على تساؤل في عقولنا وهو كيف اصبحت هذه المنظمة قوية وذات مصادر مالية تحت بصر العالم وسمعه خلال 5 سنوات لتصبح جبهة تحتاج لدول العالم قاطبة للتحرك ضدها او ما يشبه الحرب العالمية ؟ كل جواب غير مقنع هو تخاريف . الا اذا كانت منظمة راجلة تعمل في ارض تتميز بالفراغ الامنى وعدم السيطرة بين العراق وسوريا . وان عمليات القتل المرعبة لا تجعل منها منظمة تحتاج كل هذا اللغو اللهم الا اذا لا يوجد عند اصغر قوه حولها رغبة في دحرها او تدميرها .لست مقتنعا انهم اصبحو الخمير الحمر مع ان الاخيرة اختفت

  • 2 .......معاني 27-11-2015 | 10:01 PM

    مادام هناك حوريات وولدان مخلدون ستبقى داعش في العقول


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :