facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





علاء .. الراحل الذي لم يرحل


21-06-2008 03:00 AM

تمضي الايام.. يتقلب الزمن.. وتظل الذكرى ناقوساً يرن في عالم النسيان.. كلٌّ يتذكر بطريقته عزيزاً رحل من هذه الدنيا.
أربعون يوماً مضت منذ أن طوى الثرى جسد الحبيب الرائع علاء الطراونة.. أربعون يوماً منذ أن مضى علاء بطلعته وبسمته وبساطته... لم يعد بيننا ...لم يعد يكتب لنا من قطر ومن الصين.. مضى بقلبه المتعب وبقيت روحه العظيمة.. روحه الخفيفة.. روحه الزكية.. روحه الطاهرة المطهرة.. بقيت روحاً تحلق بيننا.. تداعب خيالنا وأبصارنا.. تشاركنا العمل والنكد والندم والنحيب الصامت.. كلما تحدث متحدث مغترب عن الاردن الوطن تذكرنا علاء.و«تذكرنا» هنا ليس مقصود بها الذكرى التي تعقب النسيان.. لكنها الذكرى التي تعقب الغفلة والانشغال بمسيرة الحياة وهمومها.. أما علاء فليس هو من ذاك الصنف الذي يسهل على من عرفه وآخاه وعاشره نسيانه.. كل معنى جميل..كل سلوك رائع.. كل تصرف حميد.. كل «بسمة» و«فضيلة» و«زهاده»تذكرك بعلاء .. يمكنك أن تستفتي أهل الصحافة من أساتذته مروراً بأصدقائه.. استفتهم كلهم فلن تجد من بينهم مطلقاً من يدعي أو يزعم أن علاء أساءه أو أغضبه أو نال منه أو نازعه في حطام.

لقد كان يخطو في الدنيا ويعيش في الآخرة.. والذي مثل علاء ما ينبغي أن نبكي عليه ونؤذيه بالحزن والحداد والبكاء .. لئن كان لنا بكاء... فلنبكيه على أنفسنا عندما لم نجهد ونسعى لنتمثل بسجاياه وأخلاقه.. رحم الله علاء أخانا وزميلنا رحمة بلا حدود، وغسله من خطاياه بالثلج والماء والبرد، وباعد بينه وبين خطاياه كما باعد بين المشرق والمغرب، ونقاه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
فأبداً لن ننساك.. لقد كانت حياتك قصيرة وعمرك أقصر منها بكثير، ولكنها مليئة بما جسدته من قيم ومبادئ نبيلة... كانت حياتك حافلة بالاستقامة والالتزام الوطني والمثابرة والإخلاص في العمل، وتميزت بين زملائك بالروح العالية والإيمان الراسخ .
نحن لن نبكيك يا أبا فارس .. لأنك ستظل حياً بيننا بأخلاقك النزيهة وحبك للناس وأسرتك وأصدقائك ومن عمل معك وعرفك... فنم قرير العين يا صديقي وتغمدك المولى عز وجل بواسع رحمته وأسكنك فسيح جناته وألهم أهلك ومحبيك الصبر والسلوان.
Zubi1965@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :