facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المخطوف‬!


جهاد جبارة
04-01-2016 12:01 PM

.. وما أن لمحهُ العقاب الأسود الداكن وهو يركضُ داخل القفَص حتى غافلهُ بعد أن اقتحم المكان وراح يلطمهُ بجناحيه القاسيين حتى أنهكهُ فداخَ وراح في غيبوبة أوقفته عن الركض، والحراك، ثم راح ينزِف دَما بلون البُقع السوداء التي تُحيط بدَحنونة لا زالت في عمر الأول من نيسان, ولما تأكد للعقاب أن غريمه الذي يُشاطره عشق الصحراء قد فقد قُدرة المقاومة غَرَز فيه مخالبه، ثم حمله وحلّق به عالياً عالياً إلى أن وصل غيمة مُثقلة بحملها وكانت على وشك الولادة، وما أن حانت لحظات الطَلْق حتى راحت تَرعِد ألماً مما أيقظ المخطوف من غيبوبته,ليجد أنه صار بعيدا هناك عن القفص الذي سكنه منذ لحظة تكوينه.. أحسّت بألمه، وحسرته تلك السحابة فعجّلت بالإنجاب لتغسله بماء رحمها,فانتشى بعد أن اغتسل ثم عاد للحياة.

عادت له رغبته العارمة في الركض, فراح يركض, ويركُض, ويركُض حتى أنهك بركضه العقاب ما أجبره أن يُعيده إلى 'قَفَصي الصدري'، لقد كان المخطوف هو قلبي!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :