facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شخصيات وطنية شامخة


د. عدنان سعد الزعبي
11-01-2016 05:43 AM

لا نريد ان نبارك لدولة ابو علي الدكتور عون الخصاونه على عضويته باللجنة الاممية للتغلب على الامراض الساريه فحسب , فهذا ابسط ما تستحقه شخصيتنا المعروفة التي كان لها ما كان .

ولا نريد ان نقول ان شخصية علمية قانونية سياسية عرفها العالم بعنوان العدالة وعرفها الاردنيون بعنوان الكرامة والوطنية يمكن ان تكون المناصب اضافة نوعية لها بمقدار ما تعطي هي اضافة كبيرة للمهام والمسؤوليات وصبغة جديدة من الجدية والامانة والصدق والكبرياء.

لا اريد ان اقول بان العالم يتذكر رجالنا وافذاذنا وحكماءنا لما لهم من عطاء وانجاز وحضور عالمي في حين نسلط عليهم نحن في الداخل من لا يتقن غير النباح والزعيق والعويل , فتراه يهبش في حرمات الغير بلاخجل ولا وجل , وكان دوره الاساءة و التخريب واغتيال الشرفاء .

وفي رحلة بسيطة مع الدكتور عون وامثاله , اخيطها بهذا القلم وانا اقرأ اختياره عضو في لجنة اممية يشارك بها رؤساء وزعماء دول غربية, كم كان لهذا الرجل من مقام تخشاه الزعامات والدول وتطلب وده زعامات ودول , نعم وكم رجل يعد بالف رجل وكم رجال تمر بلا عدادي ؟ فالرجل المعطاء المنتج والمربي والمعلم والقدوة والنموذج رجل يستحق لنا ان نكرمه ونزفه على الاكتاف كما يفعل اي مجتمع متحضر عندما يكرم من يكرمه الشعب ويعظموا من يعظمه. فهذاه مكافئة التضحية والعمل الخالص , حتى اصبحوا بذكراهم نصبا منتشرة وتاريخ موروث نعتز به ونتمسك به.

فاين التاريخ الذي سنحفظه الان واين النماذج التي نريد ان نصنع لها نصبا وتاريخا موروث , هل نجدهم في الحكومات او في مجلسي الاعيان او النواب ؟ اين الرجال الرجال الذي تم تحييدهم ومحاولات ابعادهم عن المشاركة في رسم طريق سليم مليء بالبراءة والطهر والنبل وبعيدا عن الفاسدين المفسدين بالارض .
اعرف كما يعرف العديد من ابناء الوطن ان شخصيات وطنية صادقة نبيلة تزهد المنصب وتتبرأ من المصالح الضيقة وهذه نوعيات لا يمكن ان تصلح لان تكون موجودة في ارض خيمت عليها مناخات النفاق .

عون الخصاونة وامثاله من رجالات الاردن الابرار امتداد حقيقي لشخيات الوطن من وصفي وهزاع , وهم في الاردن كثر , وسيكونون هداة خير لما يأتي فهذه سنة الحياه وبناء الحضارات .

فمن خجل من نفسه وتاريخه ووطنه واهله ودينه وكرامته ومسؤوليته لا يمكن الا ان يكون شخصا حريصا في البعد عن مناخات النفاق والتلون والتبدل.

الرجال هي التي تصنع الاوطان , فليس كل من ضن نفسه عامودا و قاعده تحقق له ذلك , فلكل مقام مقال ولكل هيئة مناخها وشروطها ومقدماتها , فاذا تولى د عون الخصاونه موقعا او منصبا او مكان ما نشعر بالارتياح لان من يمثل الاردن لا بد وان يكون بمستوى الرسالة الاردنية التي لا يدركها ولا يتقن التعامل معها الا اعمدة الوطن وصانعي قواعده خاصة من خبرهم العالم وشهد لهم بالنزاهة والصدق والشفافيه وعرفهم ابناء الوطن وشهد لهم الانتماء والوفاء والعدالة .

لم يخلو هذا الوطن من الرجال , ولم يصيب امه العقم حتى تنقطع الذريه , فالاردنيون ما زالوا وسيبقون عنوان العروبة والوطنية والتضحيات. فاذا ابعد الرجال او حيدوا عن معترك المشاركة , فهذا لا يعني انتقاص من كيانهم بل تجنبا لقدرتهم التي ستعري كل متلون وكل غائي وهم في هذه الايام كثر .
فمبروك للدكتور الخصاونه كما هي المباركة لكل شخصية اردنية شاركت او ساهمت في التميز عربيا ودوليا .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :