facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





‏لَوْ‬! ..


جهاد جبارة
20-01-2016 08:48 PM

مُنذُ يوم الأحدْ,أقصِد مساء الأحد,سَتَضيقُ الحوانيت,والمخابز,و'السوبر ماركتس' بالمُرتادين الذين يخشون الجوع,ويَخشون نَقص أسماك 'ألتونا' المُعلّبة,ونقص اللحم البقريّ المطبوخ قبل ألف عام في 'البرازيل',
و'الأرجنتين',وقَد عَلبّوه داخل حديد لا يَصدأ فيؤذي اللحم بعد أن استعانوا بالمواد الحافظة!.

لو أن أمي التي حاكت لي بنور عينيها طُوال دَلف سقوف الطين كَنْزَةً من صوف 'الطِليان' الرُضّع الحمقى الذين
ظنوا أن الحياة مُجرّد لهوٍ بريئ على أخضر المراعي الفسيحة,والله,قصدتُ لو أمي تعودُ للحياة,لشَبكتُ يدي بذراعها,لتقودني,أو أقودها نحو الأسواق المُتعبَة بِفَجَع الذين ما كانت لهم أم تَغزِل,وتُحيك,وتبذر,وتحصد,وتَطرَب على أنين القمح بين فَكَين من رَحى البازلت الأسود!.

لَو أنها تَعودُ للحياة,لَوْ!,لَحَلَبَت كُلَّ ريقها وغَسَلت به وجهي!,وكأنها تُعايرني بزمن يَرتمي فيه الرجال حول موقد من كاز,أو غاز,بعد أن تَرَاخت سواعدهم عن تَحطيب الإيمان الذي ما بعد دفء حضوره دِفء!.

لو انها تلك التي غَزَلَت تَجاربُ العُمر من شَيبها رِداءً من حُب عَتيق ألبسته لجسد والدي الجائع للحنان,ولصدر أمه الغائبة مُنذ أنجبته!.

لَو,ليتها اللو,تَصِل للراصد الجويّ الذي يُحذرنا من ثَلجٍ على مَقربة من موعد ضربتهُ معي الحبيبة!.
‫#‏لو‬ أنها لا تُثْلج!,لَو أن الطريق لمن أحببت تبقى سالكة!.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :