facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عقلية استثمارية!


احمد حسن الزعبي
23-02-2016 02:25 AM

حاول غير مرّة ان ينتسب لإحدى حملات الحج بمهنة «معاون سايق» الا أن السفارة كانت تردّ طلب التأشيرة لعدم إرفاق رخصة عمومية سارية المفعول، فالرجل بحياته لم يركب بكرسي «مفرد» كما أنه حتى اللحظة لا يعرف الفرق بين «البريك» و»الكلاتش» فكيف له ان يحصل على رخصة قيادة ، حاول بعدها أن ينضمّ لإحدى الحملات بمهنة «كهربجي سيارات» علّه يحصل على تأشيره ويقوم بالمناسك ،وعندما سأله موظف «الكاونتر» عن تعريف «الــ»سِّلف».. قال انه: شقيق الزوج يعني «اخو جوز المرة»!!..فتم ختم تأشيرته بالرفض للمرة الخامسة...وفي المرّة السادسة تم اعادة الجواز من الأوقاف لعدم بلوغه السن المطلوب للحج في ذلك العام ...وعندما بلغ السن المطلوب تراكمت عليه الديون بسبب دراسة الأولاد وازدياد طلبات العائلة ولم يعد قادراً على تكاليف الحج..ومنذ ذلك التاريخ وهو محبط يائس ، ينتظر أن تتيسّر حالته المادية ،و يسدّ دينه وان يبزغ قريب من الله..

كل مساء يضع على فضائية القرآن الكريم ليشاهد الطواف في البيت العتيق في بث حي ومباشر، يتنهّد طويلاً..ثم يقول «الله يطعمنا»...حتى صار يحفظ نقلات الكاميرا والزوايا التي يأخذها المخرج من الحرم المكي، وبات يتعرف بسهولة على جنسيات المعتمرين والحجاج من خلال ملامحهم «هظول اندونيسيين، هظاك ماليزي، هاظا غاني، هذيك صومالية « وذلك من شدّة متابعته للمحطة..

أمس وضع على نفس القناة وبدأ يتنهّد ويتابع الحركة المتّسقة الجميلة في الطواف بما تحمل الحركة من قدسية وهو ينظر بلهفة وشوق...سأله شلاش:-

يابا سجّلت للحج السنة؟

أبو يحيى: لا والله يابا؟

شلاش: وك ليش يابا؟

ابو يحيى: بيش مصاري يابا؟ كمان بصيرش أحج واني مديون!.

شلاش: طيب عندي فكرة..!

أبو يحيى: هات!.

شلاش: نأجّرالتسوية اللي تحت دارنا «ملهى ليلي» هيك بتسدّ ديونك ، وبتدرس أخوتي،وبتحجّ براحتك...

ابو يحيى: عفية يابا!..براو يابا!...ذهين يابا! سمعة طيبة الي بتالي العمر يابا!...منين جبت الفكرة يابا!..

شلاش: هذيك اليوم سمعت مسؤول سابق قال..لو نفتح كازينوهات بنسد ديوننا وبنشغل اولادنا وبتحسن اقتصادنا...

أبو يحيى: هو هيك قال؟

شلاش: آه والله!

ابو يحيى: طيب قوم من قدّامي..لا «امعطك بوكس» أطير «التقويم السنوي» تبع سنانك!..

الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :