facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فلسطين كلها في وصاية الهاشميين


حيدر محمود
07-03-2016 03:33 PM

عمون ـ استعاد الشاعر حيدر محمود مرثاة شاعر فلسطين الكبير إبراهيم طوقان ،للملك فيصل الأول ، عند وصول جثمانه الشريف ، إلى حيفا ، العام 1933.

وقال محمود لـ عمون "ونحن في أجواء احتفائنا بمئوية الثورة العربية الكبرى ،التي أطلق رصاصتها الأولى ، ملك العرب ، المقيم إلى جوار " الأقصى المبارك" يحرسه ويحميه ، بروحه التي ضحى بها ، من أجل نهضة الأمة ،ووحدتها ، واستعادة هويتها .. في هذه الأجواء العابقة با لكرامة والمجد ، أحب أن أستعيد أبياتاً من رائعة شاعر فلسطين الأكبر "إبراهيم طوقان " التي استقبل بها جثمان المغفورله بإذن الله ،الملك فيصل الأول ابن الحسين ، شقيق الملك الشهيد عبدالله الأول ، عند وصوله الى ميناء حيفا ،.. وكان بانتظاره كل الشعب الفلسطيني الذي هب للصلاة ، وقراءة فاتحة الكتاب ،تعبيراً عن محبة أهلنا في فلسطين ،وتحيةً واحتراماً لقادة "الثورة الكبرى " أبناء الحسين بن علي ،طيب الله ثراهم أجمعين

واضاف محمود "القصيدة طويلة ، وعظيمة ، ورائعة .. ولكنني ٍسأقتطف منها بعض الأبيات ، ولمن أراد قراءتها كاملةً ، أرجو أن يعود إلى ديوان الشاعر :

شَيِعي الليلَ وقومي استقبلي طَلْعَةَ الشمسِ وراءَ الكرملِ
واخشعي يوشك أن يغشى الحمى يا فلسطين سنىً من فيصلِ

يا لها من ديمةٍ يرفعها منكِبُ الأُفْقِ لِعَيْنِ المُجْتَلي

ما الذي أعْدَدْتِ من طيبِ القِرى يا فلسطينُ لضيْفٍ مُعْجَلِ ؟

لا أرى أرضاً نُلاقيهِ بها قد أضاع الأرضَ بَيْعُ السفلِ!

فاسْتُري وَجْهًكِ لا يَلْمَحْ على صَفْحَتَيْهِ الخِزْيَ فوقَ الخَجَلِ !

لا تَقومي حولَهُ مُعْوِلَةً فَجلالُ المُلْكِ أن لا تُعْوِلي

بَطَلٌ قد عاد من ميدانِهِ ظافِراً ,,يا مرحباً بالبطَلِ

مَنْ هفا للمَثَلِ الأعلى يَجِدْ في بني هاشِمَ أعلى مَثَلِ

أيكم يا آل بيتِ المصطفى لم يَمُت مستشهداً مُنذُ "علي" !؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :