facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"الأردنية" بالأبيض والأسود .. أجمل


د. وليد خالد ابو دلبوح
12-03-2016 10:16 PM

فليبقى الرئيس أو ليذهب الرئيس.. ولتبقى المؤسسة.. ولتبقى الاردنية!

نتحدث اليوم وكأننا نتحدث عن تخبط يحدث في دولة اخرى.. أو عن دولة أو مؤسسة غير أردنية ... يتسلقها التشتت والضبابية والفوضى من كل جانب... ولا نعرف لماذا كل هذا التخبط ومن ورائه.. ولماذا كل هذا التأخير في اتخاذ قرار.. يضمد جراح الفوضى والتخبط لمؤسسة وطنية غالية جدا على نفوسنا جميعا!

فاذا كان هدفنا هو التعليم والمؤسسة الكبيرة.. قلماذا نعظّم القيم الصغيرة.. ولماذا كل هذا التشنج والتخبط والتجييش والتكتلات؟ على شو؟!! ولماذا الجامعة بدل أن تكون جامعة أصبحت مفرقا ومفترقا للنسيج الوطني؟ هل تستحق منا هذه الجامعة الوطنية هكذا معاملة بعد سنوات من الخدمة المتناهية والعطاء؟

تتجاذب الأقلام وتتنافر مع هذا الشخص وذاك الشخص.. و'الأردنية' حائرة بينهما وحيدة.. سلما تارة لهذا أو لذاك.. لا أحد يطلبها.. سوى الأقلام المتزنة الصامتة.. صمتها قد يعود خوفا من نقمة هذا أو خوفا من بطش ذاك!

الأردنية في 'الأبيض والأسود' كانت أجمل بكثير ... كان بياضها النهار والعلم وسباتها النوم والليل.. لم تعرف أبدا الفئوية ولا الجهويه ولا المناطقيه ولا الشللية ... لونها أخضر تلف الجميع بردائها الأردني الشامل الجامع البهي! اننا نتحدث هنا عن تبعات سنوات متراكمة طويلة لا عن شخص أو فئة معينة... تستخق منا جميعا أن نعيد لسيدة الرداء الأخضر بريقها ورونقها من جديد.

ثقافة جديدة ... دخيلة.. لا تستحقها الأردنية!

إن المتتبع للأحداث الجارية في الجامعة يتألم كثيراً ليس للتخبط الحالي فحسب وانما من الخوف من بزوغ ثقافة التجييش والتكتلات والاقصاء عند قدوم رئيس أو عند تغيير رئيس ليس في الاردنية فحسب وانما في مؤسساتنا الوطنية الاخرى.. وكأننا نخدم أشخاص لا مؤسسات ... منذ متى وحالنا على ما هو عليه الان؟! منذ متى والاردن يعاني من هذه الاّفه الدخيلة علينا؟!! نتمنى قسمة لا تعرف التقاطعات ولا التجاذبات ولا المناطقية والمصالح الفردية الضيقة .. نتمنى قسمة يرضاها جلّ الاردنيين .. تأخذ التعليم والأردنية نصب أعينهم وأن يتقوا الله فيها!

الخاتمة: الأردنية أولا!

باختصار علينا العودة الى ابجديات الانتماء والولاء.. على الأقل تلك القيم التي 'نلقنها' لطلبتنا في المهرجانات صباح مساء ... وان الانتماء للوطن وترابه ومؤسساته.. والولاء لا يكون الا لسيد البلاد حفظه الله.. فنحن لا نخدم أشخاص بل نخدم مؤسسات ... فاذا كان الرئيس الحالي حسب انجازاته يستحق التجديد فلنصفق له وليجدد له ولندعمه جميعا .. وان كان لا يستحقها لسبب لا يكون فيها بالطبع المزاودة علية في حب الاردنية... قلنصفق له ايضا وليستبدل بشخصية اخرى .. مع احترامنا وتقديرنا للرئيس الذاهب وللرئيس القادم .. وليبقى أردننا أولا وأخيرا .. هو الهدف .. وهو كل شيء .. مؤسسة تجمعنا لا أشخاص تفرقنا ... والعكس عمره ما كان صحيح .. وانما نتن ودخيل .. فما يهمنا بالأمس واليوم والغد .. 'الأردنية فقط لا غير!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :