facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إسرائيليات!


حلمي الأسمر
17-03-2016 03:15 AM

على قذارة شارون، كان يحتقر الطغاة العرب ويتقزز من رؤيتهم، ومع ذلك كان معنيا ببقائهم! ويشهد الصحافي أوري دان، صديق شارون الشخصي، ومستشاره الإعلامي أنه كان يتقزز من رؤية الزعماء العرب على شاشة التلفاز. وفي مقال نشره بتاريخ 14-6-2006، أوضح دان أن شارون على الرغم من موقفه الشخصي من الزعماء العرب إلا أنه كان يرى أن بقاء الديكتاتوريات العسكرية والأنظمة المطلقة في العالم العربي مهمة لضمان بقاء تفوق إسرائيل! بالأمس، تحدث نتنياهو عن علاقات سرية « صاخبة « مع كثير من الدول العربية، وبين حين وآخر، تخرج أنباء عن حلف «إسرائيلي» مع دول عربية «سنية» لمواجهة ما يسمونه «الإسلام السياسي» والمواجهة في حقيقتها هي مواجهة أي صحوة للشعوب، سواء كانت إسلامية أو عفريتية، فالمهم أن تبقى لاهثة وراء رغيف خبزها، أو نائمة في رخاء ينسيها ما حولها، بالمناسبة، نتنياهو عرض أخيرا صورة شيك راتبه لشهر 2 وهو يبلغ حوالي 12 ألف دولار نصفها سيذهب ضرائب! ولا تعليق!

-2- الشاعر الصهيوني يعكوف جلعاد نشر قبل أشهر قصيدة في ذروة العدوان على غزة، قال فيها: «إنك لا تريد أن تكون هناك مطلقاً، إذن ما العمل، أحد لم يسألك ما الذي جاء بك إلى هنا، لكن عندما تكبر ويكون لك ولد، ويسألك: ماذا أفعل عندما أصبح شاباً؟ ستقول له: غادر هذه البلاد ولا تسأل أحداً». -3- تشكل معركة حطين هاجساً يقض مضاجع اليهود، وربما لهذا السبب يعيدون تمثيلها كل عام في ذكراها السنوية وفي نفس مكان المعركة»! والسبب هو خوفهم الدائم من أن يجدوا نفس مصير الممالك الصليبية التي سادت لفترة ثم بادت كشأن الغزاة الذين مروا في بلادنا! بالمناسبة، نحن، الذين نتابع كل ما يجري حولنا، بحاجة للخروج من الدوامة، وأن نرنو إلى الأفق، كي لا نضيع في التفاصيل.. مائة عام أو يزيد من التحولات، وصناعة الكوارث والكيانات الهزيلة، وتمهيد الأرض، مع سياسة جز عشب المقاومة كلما نما، يحتاج لسنوات طويلة من العمل المضاد، لقد احتاج صلاح الدين الأيوبي إلى ثلاثين عاما للوصول إلى حطين! -4- للروائي الصهيوني ديفيد غروسمان صاحب رواية «الزمن الأصفر» مقولة طالما رددها إيهود باراك، وزير حربهم، رئيس وزراء العدو الأسبق، وهي: نحن والفلسطينيون نشبه شخصين يجلسان على خشبة وسط البحر، لا تتسع إلا لواحد، وكي ينجو لا بد من أن يُغرق الآخر! خارج النص:عن السفلة وأولاد البغاء! .. وروى الحاكم في تاريخه عن مالك ، قال لي ربيعة الرأي يا مالك من السفلة ؟ قال : قلت من أكل بدينه ، فقال لي : ومن أسفل السفلة ؟ قلت من أصلح دنيا غيره بفساد دينه! وروى الخلال عن أبي موسى مرفوعا «لا يبغي على الناس إلا ولد بغي أو فيه عرق منه»!

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :