facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قضية تافهة .. ولكن


حلمي الأسمر
19-07-2008 03:00 AM

أضحكني بقدر ما أحزنني ، المواطن أحمد رباح من الرصيفة ، مداخلته التي تكشف البون الشاسع بين طبقات المجتمع ، فبعض الناس يصرف في ليلة واحدة آلاف الدنانير في مرقص ، أو على وليمة يأكلها متخمون ، وآخرون يحسبها بالتعريفة لأن دخله لا يسمح إلا بتطبيق صارم لنظريات فيثاغورس واينشتاين ، والفارابي وابن رشد في الحساب والجبر والقسمة،
يقول أحمد..أرجو طرح هذه المسألة التافهة جدا في نظر المسؤولين وهي لا تستحق الالتفات رغم كثرة ما اثيرت في الصحف وفي برامج الشكاوى في الاذاعات المحلية ، وكيف لا تكون تافهة ولا احد من المسؤولين ولاذويهم له علاقة بها؟ فمن منهم يستخدم وسائل المواصلات وتحت تصرفهم وتصرف ابنائهم اساطيل من السيارات الحكومية والخاصة؟ هذه المسألة التافهة تتمثل في توحيد اجرة الحافلات العاملة على الخطوط الداخلية بحيث يدفع الراكب كامل الاجرة ولو كانت المسافة لعدة امتار فقط ، والاجرة مرتفعة اصلا وقد تم رفعها مرارا ومن المتوقع رفعها خلال الايام القادمة كما بشر السؤولون ، يبدو ان بعض المسؤولين لهم الكثير من الحافلات العاملة على الخطوط ، علما بأن الكثير من سائقي الباصات قال أن حصيلتهم قد ارتفعت بعد تلك الزيادات المطردة وصارت مجزية اكثر من ذي قبل ، فتخيل ان خط الزرقاء الجبل الشمالي والذي تقدر مسافته بعشرة كيلومترات اصبحت 25قرشا وقد كانت قبل شهور عشرة قروش وسوف ترتفع في الايام القادمة ، حتى أن المواطن لو اراد ان يقضي ابسط المشاوير فسيتكبد مبلغا كبيرا نتيجة عدم تجزئة الأجرة ، فمن يستقل الحافلة من الزرقاء الى نهاية خط الشمالي يدفع طبعا الأجرة كاملة وكذلك من يستقلها من مثلث عوجان حتى الوكالة وهي حوالي 600 متر يدفع كامل الاجرة فهل هذا معقول ؟

ثم يوضح أكثر فيقول ان السائقين لم يعودوا مضطرين الى الوصول الى نهاية الخط فالاجرة يأخذها كاملة ولو لعدة امتار وصار الكثير منهم يعمل وينقل الركاب لمسافات قصيرة ويعود ثانية وهذا اوفر واربح له ، ما فاقم الازمة والمواطنون ينتظرون الباصات التي لا تأتي ، ولا احدا من مسؤولي هيئة النقل العام يلتفت لذلك الامر فالأمر لا يعنيهم ، والمساكين هم طلاب وطالبات المدار س ، فالطالب الذي مصروفه عشرة قروش من اين له ان يدفع نصف دينار يوميا ولمسافات قريبة ، يبدو أن الحل هو المشي في الصيف ، ولكن ماذا يفعلون في الشتاء ؟ لا يهم فهو امر تافه،

ويروي الشاب الظريف أحمد طرفة وقعت قبل سنتين ، فقد طالبت احدى المواطنات عبر البث المباشر من رئيس هيئة تنظيم قطاع النقل العام الأسبق بتجزئة الاجرة للتخفيف على المواطنين فجاء رده سريعا : انا زرت عددا من الدول الاوروبية فرأيت فيها ان الاجرة تدفع كاملة وغير مجزأة وهذا حضاري اكثر(،) والله اخ حلمي هذا كان رده فهو يريد حفظه الله ان يجعلنا نتحضر عبر هذه الطريقة وحبذا لو يخبرنا هذا المسؤول السابق عبر مذكراته عما رأى ايضا من وسائل الحضارة اثناء تنقله في دول العالم،،

تجزئة الاجرة - كما يختم - حل يخفف على المواطنين الكثير ولن يضير السائقين ولا اصحاب الباصات المتخمين وقد طالب به الكثيرون منذ ان اقر قبل ثلاث سنين ولكن لم يرد عليه اي مسؤول لا سلبا ولا ايجابا باستثناء الرد السابق من المدير السابق المتحضر وكأنه عار على المسؤول وعلى هيبته ان يتراجع عن قرار خاطئ اتخذه الا ان كان له مصلحة خاصة جدا.

مداخلة أخينا فيها من الطرافة قدر ما فيها من كوميديا سوداء ، وتستحق أن ينظر لها ليس كحكاية للتفكه ، بل كدلالة على ما يعانيه كثير منا من قسوة الحياة ومراراتها!

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :