facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





التيار الوطني .. هل نحن بحاجة لأحزاب جديدة ؟!


ابراهيم الزعبي
22-07-2008 03:00 AM

تشهد الساحة السياسية الاردنية منذ عقدين من الزمن ولادة متكاثرة لأحزاب وتيارات وتجمعات وتكتلات متفاوتة الأحجام والدور والأهمية... هل هذه الظاهرة هي دليل دينامية أم هي تعبير عن مأزق في الحياة الحزبية والسياسية في الاردن؟
من إيجابيات هذه الحالة أنها انعكاس طبيعي لأزمة العمل السياسي التقليدي وشعور زعاماته بضرورة مواكبة العصر وتطوير آليات عملهم وتوسيع مشاركة المفاتيح الانتخابية والشباب بالتنظيم والظهور الإعلامي والشعبي.
وبالمقابل .. هذه الأحزاب عجزت عن تطوير ذاتها وتجاوز أزماتها واستيعاب تغيرات الحياة العامة... في حين أصبح بعضها وسيلة ارتزاق ووجاهة وجمع الثروة.

في ظل هذه الظروف.. هل نحن بحاجة إلى تأسيس أحزاب جديدة في البرنامج والأساليب والقيادة لتكون رافدا من روافد الحياة السياسية والحزبية الاردنية ، والتنمية السياسية ؟ !

التيار الوطني .. وما سيتمخض عنه من ولادة حزب سياسي أردني جديد ... يعمل مؤسسوه على نار هادئة من خلال عقد مؤتمرين في الفترة المقبلة .... الأول لانتخاب لجنة فكرية لوضع التصور الفكري للحزب .. لإطلاقه كحزب سياسي قوي قادر على حمل هموم الناس ومصالحهم ..مع إعادة الاعتبار إلى الثقافة والفكر والأخلاق من أجل المواطن لا من أجل الوجاهة والارتزاق.

نتمنى ان يكون هذا الحزب الوليد قادر على استيعاب الشأن الداخلي.. وان تكون رؤيته السياسية الأوسع الساحة العربية بشكل عام ...وان يكون مؤثرا في القرار الوطني ... سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

الحياة السياسية الأردنية في مأزق ... وهي تدور في حلقة مفرغة .. وحركتها غير مؤثرة وفاعلة إلا داخل أسوار محيطها الضيق وجمهورها الخاص.. وبالتالي فهي قاصرة عن عبور الحواجز والمتاريس للوصول إلى قلوب الناس وعقولهم ومصالحهم وتطلعاتهم واتجاهاتهم .

الأحزاب... في اليمين أو اليسار أو الوسط في أزمة.. فهل تبادر قوى المجتمع المدني إلى توحيد رؤيتها وإطلاق حركة تغيير جديدة في القيادة والنهج من أجل أردن جديد ..نعمل فيه معا لإنجاح التعددية السياسية والعمل السياسي كما أراد جلالة الملك ؟؟
Zubi1965@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :