facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تطبيق اللامركزية


المحامي معاذ وليد ابو دلو
04-04-2016 06:48 PM

بدأت فكرة اللامركزية اول مرة في الاردن قبل عشر سنوات تقريبا، حيث كانت البوادر تشير عن ان اللامركزية سوف تكون في ثلاث اقاليم شمال ووسط وجنوب ,الا ان بعض الاراء والاصوات تحدثت بان مشروع اللامركزية هو تفتيت للدولة الاردنية ,واشارة لمشروع الوطن البديل ,عادت الفكرة للظهور قبل سنوات قليلة ,من اجل العمل على اللامركزية كمشروع اصلاحي يهدف الى مشاركة المواطن في صنع القرار و في رسم خارطة احتياجته ,وهذا جيد من ناحية التي ذكرت ومن الناحية الاخرة وهي ابعاد النائب و السلطة التشريعية عن الامور الخدماتية للتفرغ للعمل المنوط بها بموجب الدستور(الرقابة والتشريع).

شرع القانون وصدر واصبح نافذ واليوم نحن بصدد اعداد تعليمات حتى تجرى الانتخابات للمجالس المحافظات المنصوص عليها في القانون.

يوجد اكثر من تعريف للامركزية لكن التعريف الخاص الذي توصلت اليه هو(اعطاء الافراد اي المواطنين السلطة لتحديد احتياجاتهم وتنفيذها بطريقة الحكومات المصغرة بعيدا عن الحكومة المركزية)

لو نظرنا الى القانون فقد حدد المجلس التنفيذي الذي يراسه المحافظ، ومجلس المحافظة المنتخب الذي ياتي باصوات المواطنين، الذي سوف يكون مختص في تنفيذ المشاريع ورسم السياسات الاقتصادية والتنموية لكل محافظة بتعاون مع المجلس التنفيذي والذي بدوره سوف يكون اداة الوصل مع المجلس البلدي.

لقد حللت طريقة عمل المجالس وشبهتها بان المجلس البلدي هو الشعب، والمجلس التنفيذي هو الحكومة، ومجلس المحافظة هو السلطة التشريعية.

ان اللامركزية تجربة جديدة في الواقع السياسي والخدماتي الاردني، نسال الله ان تنجح وان تطببق بالشكل الصحيح مع انني اجد وارى بانها تجربة صعبة وليست سهلة في ظل تمركز القوى في الحكومة المركزية وضعف الاوضاع الاقتصادية.

نتمنى ان تنجح الفكرة ويشارك المواطن في رسم احتياجته واتخاذ القرارات..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :