facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





صراع القوى


رلى سماعين
24-04-2016 02:58 PM

القلب و العقل في صراع دائم ومستمر. فالقلب يشتهي و يرغب عكس اهتمامات العقل، و لكلٍ منهما لغة مختلفة عن الآخر.

نادرا ما يتفق ويلتقي العقل والقلب معا ، نكون احياناً في صراع داخلي، في معركة بين العقل والعاطفة، ونغدو غير قادرين على اتخاذ قرار أو التقدم خطوة للامام ، لذلك ترانا احيانا نخطوا خطوة و نحن في باطننا مدركين فشلها.

إننا لا نستطيع تحييد المشاعر لكون المشاعر هي محركنا الأقوى في هذه الحياة وهي التي تطغى معظم الاحيان. وبرغم ذلك فاننا أحيانا نتألم لامرٍ ما لاننا 'دسنا على مشاعرنا' و تركنا دفة القيادة للعقل.

عجيبةٌ هي المشاعر التي تمنطق اللامنطق، و التي تجعل غير المحسوس كأنه واقع، و التي من خلالها ننظر للحياة بمنظورها فتتغير صورها أمامنا بحسب ما نشعر به. فكيف نوازن بين هاتين القوتين ... بالعاطفة ام بالعقل ام بهما معا.

تقول الحكمة أن معرفة الذات و تحكيم العقل هي الحل. فالموازنة بينهما متطلب أساسي ، ولا يكون الا من خلال الوعي و الإدراك للذات و هو امرٌ صعب لانه يحتاج الى ظبط للنفس وتحكم بالمشاعر و الأهم انه يحتاج الى صبر ، وتبقى مخافة الله رأس الحكمة.




  • 1 وديعه سماعين 25-04-2017 | 03:25 PM

    صحيح..والمشكله في مجتمعانتا اننا عاطفيون وعواطفنا تتحكم وتحكم ...وهنا يكمن الخطر...سعيد هو الانسان الذي يجعل من عقله المسيطر لحياة افضل وعواطفه لعئله افضل..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :