facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الداودية يكتب لـ عمون عن: الجردَة .. !!


05-05-2016 05:16 PM

قد يكون المقصودُ بـ "الجردة" هو جردة الحساب، بالمعنى المتداول المعروف، أي الكشفُ السنوي على المستودع او المتجر او الشركة، بهدف تحديد الموجود والمباع، وتحديد الارباح او الخسائر على ضوء ذلك الجرد.

تلك تجارة، تفضل الله علينا، فنجانا من جردها وارباحها وهمومها وتبعاتها وآثامها، دنيا وآخرة.

"قد" تكون الجردةُ المقصودة هنا، هي قطعةٌ من القماش بحجم البشكير، يتم ربطها على رأس عصا طويلة كالخازوق، وتستخدم بين حين وآخر، في مسح بلاط الفرن مما لحقه من سخام وفتات خبز محروق وقطع سوداء صغيرة تتساقط من قبة "بيت النار" بفعل اللهب الهائل الذي يستعر في الداخل.

وعندما لا تستخدم الجردة في مسح بيت النار، تكون في سطل او جردل الماء القذر المركون عادة في الزاوية.

" والجردة " هذه، أو ممسحة بلاط الفرن، هي اكثر قطعة قماش وسخة وقذرة في العالم، لا يفيد في تخفيف سواد وجهها، وقفاها، انه يتم غطّها وتحريكها في جردل الماء بين خَبْزَةٍ واخرى.

فما ان يخفّ سوادُها قليلاً حتى يزداد هذا السواد، لأن المهمة "الموكولة" للجردة بأمانة، هي مهمةُ ازالة القاذورات السوداء، التي ما ان تزيل الجردةُ بعضَها، حتى تتساقط وتتوالد قطعُ سخامٍ سوداء وهكذا دواليك الى أحد الأجلين:

1- ان تبلى الجردةُ فينتهي مفعولُها، ويلقى بها في القمامة ويستبدل بها غيرها.

2- او ان تحرقها النارُ الهائلة.

سؤالي الذي ستكون الإجابة عليه شبه اجماع في كل الأردن:

من هو الشخص الذي تعرفه انت ويشبه الجردة ؟!

لا تُجْمِعُ أمّتي على ضَلالة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :