facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





دموع أم لُعاب ؟؟


خيري منصور
09-05-2016 03:50 AM

هناك مثل عراقي استوقفني لغزارة وعمق دلالاته وقابليته للتأويل في كل مجالات الحياة، يقول ان هناك من يبكون على الهريسة وليس على الإمام الحسين، والهريسة العراقية ليست كهريسة بلاد الشام، بل هي على العكس مالحة ولاذعة . كم من العرب بكوا على الهريسة وليس على فلسطين في مختلف المواسم ؟ وكم منهم بكى وذرف دموع التماسيح على النفط وليس على العراق وعلى الصناعات السورية الرخيصة نسبيا وليس على الشام ؟ لقد اصبحنا بحاجة الى تفكيك هذه الاحجية كي نفض الاشتباك بين القلب واللسان وبين ما يعلن وما يخفى، فالشيزوفرينيا بلغت ذروتها الوبائية ولم تعد مرضا عارضا يصيب افرادا فقط، ومن حق اي عربي ان يشك في كل ما يقرأ ويسمع ويشاهد بعد ان رأى من قالوا ذات يوم بأن الارض كروية وتدور يعتذرون ويقولون انها مستطيلة او شبه منحرف ولا تدور رغم انه ما من محاكم تفتيش تتربص بهم ! كيف نفضّ الاشتباك بين مشهدين مُتناقضين، وبأية معجزة يحتفظ البعض بالجمرة والثلج على اليد ذاتها ؟ فمن اعطوا كل ما للرب والناس الى قيصر هم الذين هللوا وصفقوا حين شاهدوه يتدلى من حبل المشنقة . ان قرونا بل ألفيات من الكبت وكظم الغيظ والفقر المزمن والهلع الذي تجاوز قشعريرة الفأر من القط لا بد انها راكمت تكوينات سايكولوجية هي التي افرزت كل هذا النفاق وهذه الازدواجية الوقائية . اخيرا، من يفسر لنا كيف اصبح لكل فرد منا فلسطينه وعراقه وشامه واخيرا اسلامه وعروبته ؟ وأية خصخصة تاريخية وقومية حوّلت امة الى كسور عشرية واذا استمرت متوالية التذرر فسوف تحولهم الى هباء ؟ كفى بكاء على الهريسة سواء كانت شامية او عراقية, فالامر جلل والمصاب آخر من يعلم .

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :