facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العميل


أيمن البطوش
17-05-2016 02:31 PM

بعدما استحال تحقيق حلمي في امتلاك شقة في الحبيبة عمان حيث اخبرني موظف البنك انه لا يمكنني شراء شقة عن طريق البنك ما لم اسدد كامل القرض الشخصي وهذا ايضا مستحيل بالنسبة لي كوني كنت (اجدوله) كلما قارب على السداد حتى اصبح مبلغاً كبيراً..

المهم عدت الى البيت أجّر اذيال الخيبة وجلست افكر في حل ناجع لهذه المعضلة ولانني دائما ما افكر بصوت مرتفع فقد افتضح امر القرض الشخصي امام ابنائي مما دفع ابني الفضولي رامي للقول:

(شاطر توخذ قروض و تصرفهم هون و هون وعمرك ما فكرت تشترينا بيت مرتب زي الي شفناه) - كنا قبل هذا قد عاينا شقة حينها لشرائها واعجبتهم جميعا - ثم استطرد متسائلا:

(أحكيلي على ايش ماخذ كل هالقروض!!!)

تناولت علبة سجائري فاخرجت سيجارة ثم اشعلتها وبعد صمت دام عدة دقائق كنت خلالها ابحث عن اجابة تلملم ما تبقى لي من هيبة لدى ابنائي فقلت:

الحمدلله يا رامي ان مرتبي يكفيني ويكفيكم بل حتى يزيد.

قاطعني بسؤاله (اذا الراتب مكفينا لعاد ليش القروض؟)

قلت: اذكر يا ولدي انني في نهاية شهر آب من عام 1993 قد ذهبت الى البنك لاستلام اول مرتب لي وعندما جاء دوري طلب مني موظف البنك ان املأ (الفيشة) وعندما انهيتها سلمتها له.

فقال لي: اين توقيعك؟

قلت: كتبت اسمي ورقم حسابي ووضعت قيمة المبلغ كل في خانته ولكني لم اجد خانة التوقيع.

قال: ها هي.

قلت: اين.

قال: هنا.

قلت: هنا اين.

قال: امام كلمة عميل.

قلت: و من العميل!!!

قال: انت.

كانت اجابته لي كخنجر قد غرس بين اضلعي حتى كاد ان يغشى علي لولا اني تداركت نفسي وصحت في وجهه: انا لست عميل.

لم يتمالك نفسه حينها من الضحك ثم قال لي ضاحكا: عفوا يا اخي انت عميل للبنك.

عندها اشتد غضبي يا ولدي فصحت في وجهه مرة أخرى: أخرس ايها الوضيع انا لست عميلا لك ولا لبنكك ولا حتى لأي احد فانا وطني اباً عن جد وحب الوطن فينا منذ الازل.

رامي: (كل هاظ الي حكيته يا بابا شو دخله في القروض؟؟)

قلت: منذ تلك الحادثة قررت يا ولدي ان آخذ قرض وكلما حان سداده عدت (لاجدوله).

صاح رامي:( لببببببببببببييييييببش).

قلت : حتى يوصفني البنك بالمدين وليس... بالعميل.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :