facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"ملك احببناه بالفطرة و احب الشباب بالفطرة ايضا"


اسماعيل الخوالدة
22-05-2016 02:15 PM

صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه وسدد على طريق الخير خطاه.

مولاي المعظم:

الشباب في بلدي في مقتبل عمرهم مليئون بالارادة والتصميم يحملون في قلوبهم حب الوطن والعائلة الهاشمية كما تربى شبابنا السابقون فجيل يسلم الراية للجيل الذي يليه، فشبابنا الموالون لهذا التراب الطهور وطموحه باتجاهه الايجابي الذي يطمح اليه كل الاردنيين الشرفاء لنرقى ببلدنا الحبيب الى اسمى المراتب ، كما تريدون انتم سيدي وتطمحون اليه ،بالارتكاز على الذراع الشبابية الطموح المبدع.

سيدي:

الشباب تواجههم صعوبات جسام في اكثر من موقع فهم يفقدون وظائفهم لاسباب واهية في ظاهرها وفي باطنها تحمل التمييز البشع والظلم الجائر قوى هدم وظلام ... لا تفرق بين الغث والسمين وموقفهم يزداد صعوبة آمنوا بالديمقراطية والعمل الحزبي ولكن للاسف الشديد جمدت نشاطاتهم الحزبيه لاسباب لا نعرف ما هي

سيدي :

كم اثلج صدورنا كلامك واجتماعك مع الشباب تحدثنا في نفوسنا ان الظلام ذهب وسنرى النور قريبا ولكن هناك اشخاص يجعلون من مستقبل الشباب مستقبلا مجهولا يحيطه الجوع والفقر والبطاله اناشدكم بالله سيدي وألتمس رأفتكم بحال شبابنا المغيبين عن الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من المجالات فكما عرف عنكم الهاشميين انتم نصراء الشباب وتغيثون الملهوف ونصرة الضعيف ومد يد العون. للشباب لانهم كما قلتم هم مركز العملية الاصلاحية .... الشباب با سيدي ضاقت عليهم الارض بما رحبت من ضيق العيش والبطاله الشباب حرموا من توفير ابسط مقومات الحياة الكريمة لهم ولاسرهم.

مولاي.. كلنا ثقة بكم بتحسين اوضاع الشباب السياسية والمشاركة الفاعلة بالاحزاب والمشاركة في كآفة مجالات الحياة، انتم سيدي بدأت ملكك شابا وشاب شعرك شاب وانت تحسن اوضاع الاردن وتحمينا وتحمي وطنك..

ما يثلج صدرونا نحن الشباب بأن ولي العهد سيد الشباب مهتم اهتماما كبيرا بقضاياهم:

دمتم ودام ملككم وعزكم سندا وابا حانيا واخا لكل الاردنيين واخص منهم الشباب بناة المستقبل..

تقبلوا مني ومن كل شاب ومن كل شيخ ومن كل سيدة فائق حبهم وولائهم لكم.. حفظكم ربي ورعاكم وهو خير حافظ .

اللهم آمين




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :