facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





راشد وكأني اسمعك الان تقول لا "تخافوا"


اسماعيل الخوالدة
01-06-2016 07:59 PM

لقطة مؤثرة خلال تسليم جلالة الملك وسام الشهيد راشد الزيود لوالده اللواء حسين الزيود الشهيد الذي قضى نحبه في 3 اذار 2016 اثر اشتباك مع مجموعة مريضة تابعة لتنظيم داعش الارهابي

وسام الشرف من الدرجة الخاصة المرصعة للشهيد " راشد الزيود "

كان مشهد ابكى كل الاردنيين صغارا وكبارا فقد كان العناق بين القتال في سبيل الله ومن ثم الشهاده فمليكنا دائما يردد الموت في سبيل الله ومن ثم الوطن ورددها سيد البلاد في الاحتفال الاحتفال الوطني الكبير، الذي أقيم في قصر رغدان العامر، بمناسبة عيد استقلال المملكة السبعين، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد

وقدم خلال الحفل بحضور الذين في حياتهم لم يتأخروا بحفل وفرح وطني في كافة الاصعده من أصحاب السمو الأمراء والأميرات وكبار رجال الدولة من مدنيين وعسكريين، عرض بعنوان "قصة الأردن"، جسد مسيرة البناء والعطاء، التي مرت بها الدولة الأردنية، منذ عهد جلالة المغفور له الملك المؤسس عبدالله الأول، مرورا بالمغفور له جلالة الملك طلال صانع الدستور،

قائد مسيرة الإنجاز والتحديث والتطوير، أعز الله ملكه.

وتضمن العرض توجيه تحية الفخر لجلالة الملك لك المجد وانت تسعى الى مئوية الدولة التي لا زالت قائمة رغم شح الموارد وقلق الاقليم والاحداث المتسارعة للامة شامخة كبيرة حتى قال الناس في اهلها وانت قائدها وكثير اهلها ما قالوا الناس في الزمن القديم: والخالطون فقيرهم بغنيهم والمنعمون على الضعيف المرمل بيض الوجوه كريمة احسابهم شم الانوف من الطراز الاول
وجائت لقطة ابكتني وابكت كل الاردنين عندما عانق الملك والد الشهيد راشد الزيود احد ابناء الاردن الشجعان النقيب راشد الزيود الذي لم يكن يوما الا شجاع حارب تنظيم فصيل داعش بكل ما اؤتي من قوة ولكن رصاصة الشر اردته قتيلا شهيدا بطل لقد كانت ، لقطة اقشعر لها الاجسام الملك هو من يزيد في لعناق للتخفيف على اللواء حسين الزيود يا لكمن ملك رحيم بشعبه تتالم لالمه حتى لو غزتنا شوكة لتألم معنا اكثر منا هو ملك انسان انسان انسااااااان
لن انسى طوال حياتي هذا العناق الحار بين القائد وبين اللواء والد الشهيد والذي زاد من هذا العناق سيدي ابو حسين لا يريد ان يتألم اردني وان حصل يعمل قدر المستطاع للتخفيف عنه ، اهنئ الشهيد لانه الا بروضة من رياض الجنة برحمة الله اهنئ نفسي على مليك يحب شعبه اكثر من نفسه
لا زالت الموع تسيل وانا اكتب هذا المقال فمشهد العناق ؤقشعر الابدان
اطال الله في عمركم سيدي نفاخر فيك الدنيا حتى الشهيد راشدوكأني اسمعه يشكرك وهو في الجنة اسمع صوته يقول "يا ابو حسين لا تهتم فعشيرة الزيود وقبيلة بني حسن كلها فدأء للوطن وللمليك "
اسمعك اسمعك جيد يا راشد بيك فانت حي ترزق في جنة عرضها السموات والارض برحمة ربي وكرم ربي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :