facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لؤي .. هكذا تورد سوق المنايا


محمد عبدالكريم الزيود
06-06-2016 10:25 PM

بكيتُ اليوم مرتين ؛ بكيتُ وغالبني دمعي عندما حُمل جثمان الشهيد ' لؤي' على الأكتاف وخرجوا به من باب المسجد ، وإذ بشقيقات الشهيد وقريباته يطلقن الزغاريد ، ويودعنّه بدموعهن التي فاضت بها العيون والقلوب وسالت ينابيع من قهر وحزن، فقلتُ في نفسي : أي حزن تعبّر عنه الأردنيات بالفرح والدموع وتختلط مشاعرهن بالفرح بالشهادة ، والحزن بالفقدان ، فلا يُستغرب منهن حفيدات مشخص وأم معاذ وأم راشد .

وبكيتُ عندما جلستُ على مائدة الإفطار وآذان المغرب يشنّف المسامع .. تذكرتْ أن بعض البيوت لم يرجع غائبيها اليوم ، وكيف الأمهات ينتظرن الغائب ويخبئن حصته حتى يعود وهيهات أن يعودوا ...!!!

تسّحر 'لؤي' وصحبه على أمل أن يفطروا مع أهلهم، ولكن الموت سبقهم برصاص جبان ويد آثمة ، فالرجال لا يتاجرون إلا بسوق المَنَايَا ، والفوز بالشهادة حليفهم دائما وأبدا ... رحلوا صائمين صابرين ظامئين كأمثال شهداء حرب رمضان عام ١٩٧٣ فريد الشيشاني وعبدالله عيد سليمان وصحبهم .. هم الآن ضيوفا كراما عند الرحمن على مائدته ،ويشربون من أنهار لا تغور ، ويحلّقون بجنات عرضها السموات والأرض.

رحم الله فرسان الحق ، وشهداء غرّة رمضان وغفر لهم على قدر ما سالتْ دمائهم الزكية ، وأسكنهم الفردوس الأعلى ، وألهم أهلهم الصبر والسلوان ، والخزي والعار لكل قاتل جبان خسيس حاقد ، ولا نامت أعين الجبناء .




  • 1 ام عدي 07-06-2016 | 10:52 AM

    شهداء غرة رمضان يا محمد الزبود ما اصعب الفراق وحرقة الالم بني حسن حصتهم من الالم هي الاكبر تسحروا في ديار الباطل وافطروا في ديار الحق عند رب كريم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :