facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ظلك الجليل


جمال اشتيوي
12-08-2008 03:00 AM

يطأطيء الحبر رأسه , يبكي بصوت مبحوح , يرفض أن يوشح صاحبه بالسواد , فلا سواد لمدى ليس له آخر , ولا غياب لحضور لا يغيب .


روحك تجلس على ذراع الغيم , تسخر من أطيافنا , تتمدد فينا بخشوع

فنفيض ويفيض نورك , يفيض , يفيض فتضيق الملكوت .


أنفاسك نائمة في كل ذرة تراب , بكل وقار وسكينة , تصرخ في وجه الأقزام والقتلة : باق هنا فغادروا , هي ذي شمسي وعباءتي , ورائحة حبيبتي مغمسة ببرتقال يافا , سأبعث يوما من موتي , استرد عذريتها من سماء رحلت .


من التراب إلى التراب , التراب يخجل من صاحبه , فثمة فرق بين روح تتجول فيها الغيم , وروح لا روح فيها , روح تجلس على ناصية الطريق , تفتش جيوب العابرين عن زيتونة هربوها من القدس .


ينكسر الليل على شرفة الشعر , تضيء قصائده من زيتونة لا شرقية ولا غربية , تضيء ولا تنطفيء , صراخ أطفال لم يولدوا, درويش حي لا يموت .


علمتنا كيف نعشق خبز أمهاتنا وكيف نحن إلى أحضانهن , كنا نؤوب إلى قصائدك فتتراءى أمهاتنا من فوق الأسلاك الشائكة , فنعبر , فنعبر عائدين عبر حروف القصيدة ... أمهاتنا الآن يزغردن لعودة النبي , والقصيدة فيها خبز وفيها حضن وفيها حنين وفيها تابوت طرزته دموعهن , لابن يعود , أو قد يعود .


أطفالي الثمانية لا زالوا هناك , يسجلون أرقام اللجوء التي لا تنتهي , يجلسون أمام الخيام, كنت معنا في رحلة الذهاب , كانت حروف تبغض طريق الجسر الطويل , تذكّر الفارس أن لا يغفو إلى جدار بندقيته , فمن يغفو في زمن الثورة يموت . فمن يكون معنا ونحن في طريق عودتنا ؟ لعلك سبقتنا , تنتظر هناك , لعلي أراك في ظلك في الغيم تنتظرنا في يوم لا ظل فيه إلا ظلك الجليل .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :