facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ما هو الأردن


المحامي معاذ وليد ابو دلو
07-06-2016 03:23 PM

لا استغرب كون ان هل هولاء القذرة لا يعرفون تاريخ هذا البلد ولم يقروه ، اقول لكم يا اعداء الانسانية الاردن ولد من نار وسوف يبقى باذن الله كالصوان وكلنا مشروع شهيد فداء تراب وسماء الاردن .

اقول لكم في شهر رمضان الكريم يا عديمي الضمير ان الاردن معناه في معجم اللغة وانتم لا تعرفون الا لغة الدماء ،معناه الشدة والغلبة ،باذن الله يبقى شديد في وجه اعدائه، والغلبه له دائما .

ان الاردن قدم لعروبته ودينه ما لم يقدمه ايا كان ،فميادين الشهادة والفداء معروفة ولم يبخل ايا من ابناءه بدمائهم عن حمايته والتضحية في سبيله وسبيل عروبته .

يا اعداء الانسانية

بالنسبة لنا نحن الاردنيين الاشاوس الذي لن تنحني هامتنا باذن الله الا الى رب العزة ،هو سنين عمر امهاتنا ،وشيبات وحبات عرق ابائنا .

الاردن هو القبلة على جبين جداتنا .

الاردن هو ضحكة اطفالنا الذين يلهون فوق سهوله الغصبة بالكرامة والعزة والفداء.

الاردن هوعندما نصلي صلاة المغرب في المسجد ،ونذهب لمباركة عماد طفلا في الكنيسة .
الاردن هو دمعة فخرا عندما يرفرف علمه في السماء لانجاز حقق.

الاردن يا من لا تعرفونه (( باسق كبلوطه عجلونيه,اصيل كاثار جرش ,صلب كصحراء المفرق, حنون كعاصمة العرب عمان ،صلب كهضاب الطفيلة ,شامخ كجبال السلط , جميل كفسيفساء مادبا ,مبتسم ومتفائل كسماء الزرقاء ,تاريخ وعراقة كسكة معان , صامد كقلعة الكرك,كريم كبحر العقبة , معطاة ومضحي كسهول اربد.

اقول لكم يا اعداء الانسانية احذروا غضبة الاردني

رحم الله شهدائنا وحمى الاردن وشعبه وقيادته




  • 1 سالم سعيدن 07-06-2016 | 03:36 PM

    يسلم قلمك استاذ

  • 2 عودة حدادين 08-06-2016 | 08:45 PM

    تسلم لسانك و قلمك على هذا المقال الرائع و المعبر عن ما حدث في هذا الوطن الغالي جريمة بحق خمسة من ابنائنا الاشاوس نشامى شباب المخابرات هذا الفعل الغادر الاثيم الاليم لا يزيدنا الا قوة و اصرار و عزيمة على مواصلة مسيرة العطاء و الولاء و الانتماء


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :