facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





فاجعة وطنية* الدكتور أكرم مساعدة


12-06-2016 03:57 AM

ماحدث لشهداء رمضان من رجال مخابرات الوطن يعد فاجعة وطنية ادمت قلوب الاردنيين جميعا ،واذا كان الامر في تقييم ماحدث يعود اولا واخيرا لرجالات الجهاز ذاته، فكان الاولى من الجميع اما ان يقولوا خيرا او يسكتوا خدمة لمؤسساتنا ووحدتنا الوطنية .فسواء عن حسن نية او عن سذاجة، لاحظت ان الكثير منا اصبح محللا وعارفا وناصحا واحيانا متهما،ونسي ان هناك من يحلل كل شاردة وواردة ويدقق في ادق الوقائع .

بمعنى ان نترك الأمر لأهله في البحث عن الاسباب واستخلاص العبر والخروج بالنتائج.

وننصرف نحن بكل امكاناتنا للانتباه للوطن والعمل على بقائه لبنة قوية عصية على كل حاقد ،ولنفوت على خفافيش الظلام فرصة تحقيق مآربهم لاسمح الله.ولنعرف ولنؤكد للغير ان الوطن قوي وقوي ومؤسساته تعيش العصر ولا تدخر جهدا في المحافظة عليه واعلاء بنيانه.حماك الله ياأردننا وشلت اليد التي تحاول النيل منك ولا نامت اعين الجبناء.




  • 1 الأمر واضح 12-06-2016 | 06:03 AM

    ألأمر واضح - لا بد من محاسبة والدي المجرم لأنهما يعرفان صنيع يديهما وسكتا على أمر يعرفانه

  • 2 موفق المدارمه 12-06-2016 | 09:17 AM

    سعاده القاضي .... الأمر لا يتطلب الروحه الى القاضي كما يقول المثل .. ان التشويش يخدم فقط اللغط و يسئ للحمه الوطنيه ...ان مايحدث في المنطقه من دمار للانسانيه مفاده غياب اللحمه الوطنيه ..و أي تغيير يحتاج لتغيير ما بدواخلنا ... وكل شئ له حل و الصبر زين يا سيدي القاضي طاب شهرك و يوم عيدك والوطن ومن يحل بأرضه نزيلا ..وللضيف حدود ..أمين

  • 3 محمود القواسمة 12-06-2016 | 09:59 AM

    لقد امن هؤلاء المجرمون العقوبة فقاموا بفعلتهم الخسيسة و تلاحظون يوميا ازدياد نسبة الجريمة وخصوصا القتل لانه لا يوجد رادع والحل هو بتطبيق حكم الاعدام حتى يفكر هؤلاء وغيرهم الف مرة قبل ان يقدم على ازهاق ارواح الابرياء .وهذا كله بيد الحكومة ان كانت فعلا جادة بتخليصنا من هذه الخفافيش وغيرهم ممن استحلوا ارواح البشر.

  • 4 مهند الصمادي 12-06-2016 | 10:47 AM

    الرحمة والخلود للشهداء الابرار - وصح لسانك اكرم بيك

  • 5 بني حسن 12-06-2016 | 06:44 PM

    .........

  • 6 محمد الجبور 12-06-2016 | 07:00 PM

    صدقت القول دكتور ،حمى الله الاردن

  • 7 حارث حسان 13-06-2016 | 12:42 AM

    صح لسانك... هناك دائما من يتصيد في المياه العكرة لاجندات مشبوهة ما عادت تخفى على احد... هناك دائما من يعمل على ضرب الوحدة الوطنية تحت شعارات خادعة ويستغل اي حادث لاي مكون من مكونات شعبنا الواحد ليصب الزيت على النار... حمى الله الاردن وقيادته الهاشمية المظفرة ورحم الله شهداء الاردن وشهداء الامة

  • 8 Dr. Anwar 13-06-2016 | 01:01 PM

    ما يقصده سعادة الدكتور أكرم أن ننتبه للوطن ... ولكن كل من موقعه ... ومن العمل الذي يؤديه ... وبذلك يكون الوطن قوياً متماسكاً صلباً ... لا أن نهرف بما لا نعرف ونقول ما لا نعلم وندلي بدلائنا في آبار لا نعلم قرارها ... وكما قال الدكتور البعض عن طيبة والبعض عن خبث والنتيجتان واحدة .... حفظك الله يا دكتورنا العزيز وحفظ الشرفاء المخلصين أمثالك ... وحفظ الأردن قوياً منيعاً.

  • 9 اسماعيل الشوابكه 13-06-2016 | 05:37 PM

    دكتور كل الشكر لنظرتك الثاقبه لهذا النداء الوطني لتفسير الاحداث من قبل البعض والذي تتلقفه الايدي الاثمه لتفسره كما مصلحتها يجب على الجميع العمل وبأخلاص لخدمة الوطن لنرتقي به شكرا عطوفة ابو الليث على هذه الدرر القيمه والتي تنطلق من المعرفه بالامور ليعرفها البعض لخدمة وطنهم

  • 10 محمد 13-06-2016 | 07:41 PM

    رحم الله شهداء الوطن و صح لسانك اكرم بيك

  • 11 جواهر الجبور 15-06-2016 | 03:30 AM

    سيدي. الدولة الاردنية قوية باْذن الله بقائدها الملك المفدى وبحكومتها وموسساتها العسكرية والأمنية وقبل كل هذا وذاك بشعبها ورجالاتها النشامى هذا الحادث الجبان لن يغير من حقيقة عظمة وقوة وهيبة الوطن الغالي. ونحن ندفع ثمن مواقفنا المشرفة تجاة وطنا العربي الكبير وامتنا الاسلامية مهما حاول الجبناء النيل من تماسك وتعاضد ووحدة شعبنا لن ينالوا سوا الهوان والفشل ، اللهم ارحم شهدائنا برحمتك الواسعة بهذا الشهر الفضيل واحمي وطنا وقائدنا وشعبنا و اللهم من أراد بِنَا خيرا فوفقه لكل خير ومن أراد بوطنا شرا فخذه أخذ عزيزٍ مقتدر يارب العرش العظيم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :