facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الآن يتم تقسيم سوريا بخارطة جديدة .؟؟؟


علي القيسي
13-06-2016 12:05 AM

تتكشف الأحداث يوما بعد يوم ، عن المخطط الجديد لسوريا المستقبل ، بعد ان وصلت الحرب الى طريق مسدود على الجبهات التي أصبحت متعددة ومعقدة وغياب الحسم لأي طرف من الأطراف المتقاتلة ،

فملامح التقسيم غدت تتكشف سريعا بعد دخول القوات الغربية الحرب . مثل امريكا وبريطانيا وفرنسا اخيرا بشكل قوات خاصة بهدف محاربة داعش على الارض بعدما حاربوه في الجو من خلال التحالف الدولي بقيادة امريكية ..؟
وسوف نسمع بالقريب العاجل ايضا عن دخول قوات تركية وسعودية واماراتية وغيرها الاراضي السورية لمحاربة داعش وغيرها من المنظمات الارهابية ..؟؟
ولكن السؤال ؛ وبعد طرد داعش من الاراضي السورية هذا اذا النوايا صادقة ؟! ماذا ستعمل هذه القوات البرية على الارض السورية .؟؟؟ هل ستحارب النظام السوري وتسقطه .؟؟؟ ام ستقوم الدول المعنية بتقسيم سوريا وابقاء النظام الاسدي على منطقة سوريا المفيدة والتي هي دمشق وحمص ولللاذقية وطرطوس بدعم ومساندة روسيا ..؟؟
يعني ذلك اقامة دولة كردية تشمل شمال سوريا بواسطة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أصلا من أمريكا ..؟؟ وايضا كما قلنا دولة علوية لبشار الاسد ..وايضا دولة سنية للمعارضة المعتدلة ..وايضا دويلة شيعية ترتبط مع شيعة لبنان والعراق وسوريا وايران ..طبعا كلها دويلات وليست دولا ..؟؟
المراقب للازمة السورية منذ يومها الاول لايستبعد هذا السيناريو الذي يتشكل الان في عواصم غربية وروسيا وبعض الدول العربية ورراء الكواليس وهذا الامر غير مستبعد . وتتضح معالمه يوما بعد يوم ..؟
وربما هذا المخطط يشمل دول الجوار اسرائيل والاردن والعراق وتركيا ..كيف يعني .؟؟
اسرائيل تضيف الى الجولان مناطق محاذية لحدودها على الجانب السوري مثل قرى وبلدات سورية متاخمة للحدود السورية الاسرائيلية بحجة امن اسرائيل وسلامة حدودها وربما هذا مايسعى اليه نتنياهو في محادثاته مع روسيا هذه الايام وكثرة زياراته واتصالاته مع المسؤولين الروس والتنسيق القائم مع القوات الجوية الروسي والاسرائيلية في تحديد المواقع التي يتم ضربها من اسرائيل ..
اما الأمر الاخر في عملية التقسيم فهي الاردن فربما تأخذ الاردن بعض المناطق من الجانب السوري الجنوبي مثل مناطق الحدود عمقا في درعا والسويدا وبعض مناطق الصحراء السورية بهدف تطهير ها من داعش والمنظمات التي تشكل خطرا على الاردن ..وهذا الاجراء يعتبر تصحيحا لاتفاقية سايكس بيكو المشهورة ..؟؟،
وايضا تركيا والعراق يتم اضافة اراضي ومناطق الى حدود الدولتين ما يتناسب مع نظام التقسيم ..وربما يؤخذ من حدود الدولتين ايضا انسجاما مع التقسيم المفترض .

وهذا الحل المفترض الذي ربما يكون واقعيا بعد التحركات الاخيرة لاوروبا وانزال القوات الخاصة البريطانية والفرنسية والسعودية والتركية في الاراضي السورية ..وذلك بعلم روسيا وامريكا والعرب هذا يدلل ان اطالة الازمة السورية كان لهدف يعمل عليه الاخرون وهو التقسيم .




  • 1 ........ 13-06-2016 | 12:16 AM

    ماجبت شي جديد

  • 2 د .محمود عناب 13-06-2016 | 02:03 AM

    .........

  • 3 iyad .alha 14-06-2016 | 09:40 AM

    تأخرت كتير ياحبيبي تأخرت كتير ... هلق لوصلك المخطط .......,...ولكن للاسف هذه واقع الشعوب العربية ومثتثقفيها الذين لايكتفون بجهلهم بل ينظرون للاخرين ........

  • 4 نضال فؤاد 14-06-2016 | 09:57 AM

    الصومال صار له أكثر من عقدين وهم من فيه غير الصومال , المسلوب فيه على نية السلب لا تحرير الطفر والعزيمة على الجوع ويجدها مبررا لحمل السلاح وإستقبال الأرصدة الأجنبية بإسم الإغاثة التظلم والإعتداء عليه
    ففي سوق البسطات يهم كثيرا الفرخ أن يبسط وينبسط في حين أنها صارت تقاسم حتى المواد الإغاثية بين من تمكنوا منها زي قصة الجارية التي قالت إن الصيد لمن وقع عليه ليس لمن أثاره ,,, لا أعتقد أن السوري بغباء أن يستلم معاقا أو مشلولا ليشحذ عليه عمالة من إسرائيل ينكل به يكون وصيا عليه , فالله أكبر واليوم غد

  • 5 عبد القادر ابو عيسى 14-06-2016 | 10:11 AM

    الياهو غير محايد .............

  • 6 ابراهيم محاسنه 14-06-2016 | 09:28 PM

    طيب انته شو ممكن ............

  • 7 اورهان 14-06-2016 | 11:37 PM

    نعم لي تقسيم سوريا لي،حل الازما السوريا غير ذالك لن يتم الحل لي القضاء على داعش وا غيره من جماعات ارهابيا

  • 8 منتضر العامىب 15-06-2016 | 01:37 AM

    هلو

    هاي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :