facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عاش الوطن عاش الشعب عاش المليك


م.ضيغم القسوس
13-06-2016 01:08 AM

في صباحات اليوم الأول من الشهر الفضيل تسللت ميكروبات الكفر والزندقة وفيروسات الشر والخسة والعهر الى مكتب حماة الوطن وحراسه حيث قام المجرم المتخلف بقتل الحارس وهو يسأله ماذا يريد ثم اقتحم ثكنة المنامات وقتل ثلاثة من العسكريين وهم نيام في اسرتهم ثم استدار لعامل المقسم فقتله اثنا صلاته وفر هاربا ليصلي في مسجد السليحي في لحظة كان فيها شهداؤنا الخمسة الاقرب الى الخالق في صيامهم وصلاتهم وحبهم الى الله والرسول وعشقهم لتراب وطنهم ولشعبهم ومليكهم ونظامهم.

لقد زارنا رمضان حاملا في حقائبه اللوز والجوز والقطايف والقرفة والتمر الهندي والعرقسوس والادعية والتراتيل ، زارنا بعد ان ختم تأشيرة الدخول الى فنادقنا ومطاعمنا ومطابخنا ونوافذنا وبلكوناتنا وحدائقنا ومتاجرنا ومكاتبنا ومركباتنا ، زارنا بعد ان بدأ يلون شاشاتنا ويشنف آذاننا ويزين مآذننا ويفرش مساجدنا --فهل يمحو من عقولنا التخلف والجهل وعشق الرذائل وسفك الدماء.

لقد زارنا رمضان ليزين موائدنا ويجمل سهرياتنا ويطهر ضمائرنا ويحسن نوايانا ويكرم فقرائنا ويواسي المكلومين منا والموجوعين ويقربنا من الخالق عز وجل كثيرا كثيرا كثيرا ويهذب نفوسنا واحاديثنا ونوايانا ، فهل يمحو من عقولنا الجهل والتخلف وعشق القتل وشرب الدماء .

رمضان دخل بيوتنا الان فهل يتوقف القتل والكفر والنحر والذبح والحرق والرجم والموت والاغتصاب والتهجير والتفجير والخيانة والنذالة والرزالة هل تتوقف فتاوى اللواط والنكاح والجهاد هل تتوقف التشريعات المستوردة والحروب المشبوهة والركوع الدائم والرجولة الكاذبة والبطولة المزيفة والغباء المشرع والبغاء المشرع ، هل تتوقف استباحة الوطن ارضه وشعبه ونظامه وجنوده وحراسه وشهدائه.

رمضان دخل بيوتنا الان فهل من هدنة من انهار الدماء وسيول الدموع ومواكب الاحزان وصرخات الاوجاع وآلام الاحباطات .
رمضان دخل بيوتنا الان وهو يحمل على كتفيه هدايا العيد لاطفال العيد فهل يتوقف الديناميت ، دخل يجهز مراجيحهم فهل يحيد اكفانهم ، دخل يقدم لهم الحلوى فهل يتوقف الرصاص وتتوقف السموم
الى جميع المجاهدين باسم الله والمتحزبين باسم الله والمتقاتلين باسم الله والمناضلين باسم الله والمتاجرين باسم الله والمفجرين باسم الله والمنتحرين باسم الله والقابضين باسم الله والمرتشين باسم الله ، امنحوا هذا الوطن اجازة شهرية ليخرج رمضان بلا دماء او جراح او دموع او آهات او اوجاع .
الى جميع المجاهدين باسم الله عرفنا منكم ان الموسيقى حرام والغناء حرام والتدخين حرام والارجيلة حرام والآثار حرام وقيادة النساء للسيارات حرام وخروجهن خارج غرف نومهن ومطابخهن حرام وتدريسهن حرام والتشيع حرام وحلق اللحى حرام وارتداء ربطة العنق حرام اما حلق الشوارب فهي واجب وحسنه ، كما وعرفنا منكم ايضا ان دخول المنازل بالقدم اليسرى حرام وتناول القهوة باليد اليسرى حرام ولم اكن اعرف ان القدم اليسرى واليد اليسرى زوائد .
عرفنا ان مهاجمة المساجد والكنائس والمستشفيات والمدارس والمخافر حسنه واكل اكباد البشر يقضي على الزهق والطفر والقتل والحرق والنحر تفش الخلق وتزيل الغمة والقهر وجهاد النكاح واجب والتراويح بدعة كما هو التشبيح .
الى جميع المجاهدين باسم الله ارحموا وطنا يطعمكم وما يزال ويحميكم وما يزال ويهديكم وما يزال ويعلمكم ويثقفكم ويغنيكم وما يزال واذهبوا وجاهدوا الجهاد الحسن خارج حدود هذا الوطن
رحم الله شهداء الوطن من مرتب المخابرات العامة




  • 1 مهند الصمادي 13-06-2016 | 09:43 AM

    حما الله الوطن - ودام قلمك استاذي

  • 2 موفق المدارمه 13-06-2016 | 10:29 AM

    يا ضيغم عفيه عليك ... الأمور نتاج اسلاموفوبيا ... هذا ما يريده القطبين المؤسسين لدوله يهوديه فضاءاتها ومياهها تشمل الجولان .. الاسكندرون سلب منذ زمن .. الدواعش و أمثالهم أداه تزول مع تحقيق 3 كينونات بالرافدين , 5 بالشام , 3 بالأرز و بعدها هلو يا جزيره و الخليج ..يا خوي يا ضيغم استراتيجيتهم مرسومه منذ ......

  • 3 موفق المدارمه 15-06-2016 | 10:17 AM

    ...........
    أقترح على الحكومه الموقره السير بهكذا مقترح عبر القنوات التشريعيه و يعمم ليلا نهاره ..ابعدوا عنّا مثل هؤلاء الجاحدين .. ابعدوهم لطفا لا نامت أعين الجبناء


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :