كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رأي قورشة ،،،ما هو المنطق؟!


عبيدة يوسف عبده
14-06-2016 11:30 AM

أوقف مدعي عام أمن الدولة مساء أمس الدكتور أمجد قورشة الأكاديمي في كلية الشريعة والاعلامي والناشط على وسائل التواصل الاجتماعي لنشر عدة فيديوهات عبر موقع اليوتيوب في أيلول 2014 بعنوان (رأي دكتور أمجد قورشة بمشاركة الأردن بالتحالف ضد داعش) وبعدها فيديو مشابه في الأول من أكتوبر 2014،واخرها شعرة معاوية نشر الداعية الاسلامي أمجد قورشة أمس بنفس المضمون وبنفس الشكل في بث رسائل توبيخ في اطار النصح والارشاد وعلى شكل فتاوى من داخل سيارة بنظاراته سوداء.وفي الفيديوهات يحث على وقف مشاركة الأردن في التحالف على داعش في الوقت الذي نبحث عن استراتجيات تواجه الارهاب والتطرف بكل أشكاله ومحاربة الحركات المتطرفة خاصة بعد استشهاد البطل معاذ الكساسبة.

المفارقة عجيبة في تواقيت الطرح لقورشة وينم عن تعاطف بلون معين مستهجن ليس له علاقة بمعيار حرية الرأي والتعبير الذي ننشده لكل أردني وأردنية الذي للأسف امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بالحزن على ايقافه لتصريحاته وأتساءل لكل من استاء من اعتقاله إن شاهد أو شاهدت مقاطع الفيديو في الوقت لم يمض أول رمضان الا وفقدنا خمسة شهداء في مكتب دائرة مخابرات البقعة ، وعجت حينها وسائل الاعلام والكتاب وقادة الرأي والمناشدات في الخروج بالاستراتيجية التي تتوجب التنفيذ مع توفير كل السبل والامكانيات لمحاربة الفكر المتطرف بكل الوسائل من عدة وعتاد وفكر، قورشة لمن أمعن في تصريحه كان همه حماية داعش وجبهة النصرة والجيش الحر ولم يتلفظ بسطر واحد أتقن تحضيره يخص شهداء الواجب لأنه من يهمه حماية داعش والفصائل المتقاتلة هناك ولم يهمه أمر الداخل في السيناريو المحضر وفي نفس المضمون بكل مرة.

السؤال المطروح هل يجوز لعلماء الدين التدخل في السياسة ؟ ومتى سنتعلم أن تدخلهم في السياسة يضر أكثر مما ينفع؟ متى سيكون هناك ادراك أن التشابك يؤدي الى كارثة في فكر وايديولوجية الناس؟ متى سندرك أن الدين والسياسة خطان لا يلتقيان؟ إن علمنا تدخل الدين بالسياسة ضلال،في حين يستثمر قورشة تأثيره من موقعه الأكاديمي على أجيال من شباب الجامعة وداعية واعلامي وناشط على مواقع التواصل على قواعد كبيرة من الناس لعلمه أن أقوى تأثير هو الخطاب الديني كمرجعية عليا عند الجميع،فظهور كل ما يحمله من مكانة لها منزلتها عند الناس لا يعفيه من أن كل ما هو شخصي هو سياسي حسب النظريات الاجتماعية المثبتة علميا،ولا يمكن أن يعتبر نفسه وهو يخاطب الناس كمواطن عادي يعفي عن مسؤوليته في تصريحاته من داخل سيارة في الطريق العام.

المغرب نموذج في منع اشتغال رجال الدين بالسياسة بأي شكل ففي تموز 2014 أصدر ملك المغرب مرسوما منع اشتغال رجال الدين بالسياسة جراء النزاعات في الوطن العربي ونشاط الحركات المتطرفة وأبرزها ما يحدث في سوريا والعراق وادراك خطر ملغوم لتدخل رجال الدين في الفكر السياسي ، أردنيا بحاجة إلى اتخاذ خطوات على مستوى قرارات السلطة التنفيذية أو خطوات تشريعية حسب الدستور تمنع الحقل الديني من التشبيك في المجال السياسي، وعندما نعزز أن الأردن أولا هو النزول للميدان ومواجهة من التطرف وخطر جديد اسمه "التعاطف مع التطرف" ودق الجرس بتفعيل دور التوعية والتثقيف في كل مؤسسات التنشئة الاجتماعية.

من أمس ومع متابعة الاعلام وتفاعل الناس عبر التواصل المجتمعي تبادر لي مشهد في مسرحية مدرسة المشاغبين عندما سألت المدرسة الطالب بهجت :"عايزة أسألك سؤال في المنطق؟!" فأجابها بهجت:"السؤال لغير الله مذلة حرام تسأليني،فأنا العبد الفقير لله..."فالمنطق من أمس غائب حتى في ذهنيات البعض التي تجعلنا في دهشة للتعاطف مع ايقاف قورشة لتصريحات تهاجم مؤسساتنا ودعوته لحماية حركات تطرفت وأرهبت شرق أوسط وتغييب الوعي تماما عن حجم الامكانيات لحفظ الحدود بأمن واستقرار الدولة الأردنية ،لنعاود وندرك أن حرية الرأي والتعبير إن لم تكن مسؤولة فهي حرية زائفة ودعوة لفوضى عارمة لا تحمد عقباها ونحن نُمتحن على اجتياز أصعب توقيت نحارب به التطرف والتشدد والارهاب.




  • 1 مهند الصمادي 14-06-2016 | 11:50 AM

    قورشة يحمل افكار فيها كثيرا من التطرف وكان يجب ان يحاسب

  • 2 موفق المدارمه 14-06-2016 | 12:31 PM

    أستاذه عبيده ......... الحريات تنتهي ولها حدود .. تمزيق الصف للخوارج خدمه و للعدو أمنيه يحققها لهم جاهل أو متغابي ..والقضاء عادل ..كل شئ ممكن : لكن المحرم هو الغمز واللمز ..والشهداء أفضل منا جميعا ..ولابد من تغليظ للجزره ..ان التربيه الوطنيه الخادمه لقضايانا يجب أن يدلي بدلوها من يحسنها فق ..تسلمين و يسلم قلمك

  • 3 ما شاء الله 14-06-2016 | 12:38 PM

    ...........

  • 4 وليد زاهر محمود 14-06-2016 | 02:22 PM

    من قال أن قورشة وأمثاله علماء ، هؤلاء دعاة ........ ، وإذا نلوم هنا نلوم سعة صدر الدولة الأردنية على هؤلاء الذي من المفترض أنه في عداد الأموات ، واحد نصب نفسه محامي دفاع عن الإرهاب ، ولم يبالي في شهداء الوطن بدءاً مكن معاذ ووصولاً إلى أفراد المخابرات العامة ، ولم يبالي بكل ما يقدم الأردن ، ويتشدق على الرمزية الأردنية العسكرية والمدنية فماذا بقي ،..........

  • 5 عصام أبو دلال 14-06-2016 | 02:24 PM

    لا رأي لخارج عن الوطنية الأردنية ...........

  • 6 سعد صايل محمود 14-06-2016 | 02:28 PM

    سيدتي ليس من منطق لهؤلاء الإرهابيين مصاصي الدماء وحارقي الأرواح الحية . هؤلاء لا يعرفون أي منطق . يعرفون فقط لغة الدم والقتل والإستهانة بكل شخص هم فقط من يفهم . هم من يمتلك الحقيقة المطلقة . وغيرهم دون . تماماً كما المذهب الصهيوني في مسألة الجويم ووالله المستعان

  • 7 عبد الحميد الضمور 14-06-2016 | 02:31 PM

    من أمن العقوبة أساءالتصرف , ما فيه رادع , ما فيه ناس يخوفوا هذي العالم , ما في قانون رادع , لهذا تجدهم يتجرأون حتى على أمن وسلامة البلد

  • 8 أحسنت يا عبيدة 14-06-2016 | 05:18 PM

    الرجل ليس صغير السن ليُعذر فقد انزلق في ورطة وتجاوز الخطوط الحمر بإتهامه الحكومة الأردنية بالعبودية لأميركا وتنفيذ ما تُؤمر به من قيل أميركا التي اتهمها بتدبير كل هذا الإرهاب لتثبت أنها تعرف مسبقاً عنه.

  • 9 د.مهند صالح الطراونة 14-06-2016 | 05:56 PM

    تحية اجلال وإكبار إلى نشامى اجهزتنا الأمنية عاى جهودهم وعاى عملهم هذا ؛ وكلنا ثقة بقضاؤنا النزيه أن يضع حدا لكل من تسول له نفسه إثارة الفتن؛ واستغرب بنفس من بعض الدعاة أمثال قورشه وغيره كيف يغير مفهوم مسار الدعوى إلى الله إلى مسارات ..............

  • 10 سليمان العبداللات 14-06-2016 | 09:27 PM

    ومن قال أن من يشتغل في السياسه ممن ينتسبون إلى رجال الدين ، هم رجال دين فعلا فهم يستغلون الدين لمصالح أسيادهم الذين

    وظفوهم ، ولكن هذا لا يعني فصل الدين عن شؤون الدوله والسياسه ، خاصه اذا كنتم تعرفون معنى كلمة سياسه في اللغه وفي الفقه

  • 11 الى الكاتبة 15-06-2016 | 12:09 AM

    من قال لحضرتكم ان الدين والسياسة لا يلتقيان، اما كان الرسول صل الله عليه وسلم قائد للمسلمين وسياسي يدير احوال الامة. لماذا تسعون لفصل الدين عن امور الدولة انها العلمانية ايتها الكاتبة المحترمة، فاذا لم يكن للعلماء رأي في شؤون الدولة فكيف ستسير امور الامة بغض النظر عن القضية التي تتطرحينها في مقالتكم.

  • 12 مواطن 15-06-2016 | 02:11 AM

    .......... يجب وضع حد لهذا الداعيه ........

  • 13 رامي 15-06-2016 | 02:31 AM

    صح لسانك وقلمك استاذة. كلامك من الماس وليس فقط ذهب.

  • 14 كاتب سطر 15-06-2016 | 02:57 AM

    الشيء الوحيد المنطقي بالمقال ان السياسه لا دين لها .

  • 15 ???? 15-06-2016 | 03:13 AM

    حسبي الله ونعم الوكيل
    الفصاء هو الفصل في هذا الموضوع .ام ان تطالبي بفصل الدين الدوله فانت تخالفين ما فامت عليه المملكه وقام عليها دستورها وهو ان دين الدوله الاسلام وتستمد قوانينها منه والمملكه اسمها الاردنيه الهاشميه نسبة الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ..............

  • 16 عصام خليل . 15-06-2016 | 05:41 AM

    افهم من كلامك أن السياسة لا دين لها ، لا مبادئ ، لا أخلاق .... ومن هنا يصعب على صاحب المبادئ والأخلاق أن يخوض المعترك السياسي ...

    وجهة نظر قد تكون سليمة خصوصا أن 99% من السياسيين ليس لهم علاقة بالدين وكأنك تقولين إذا اردت الجنة كن عالما واذا اردت جهنم كن سياسيا ... ممكن .

  • 17 عثمان الهلسه 15-06-2016 | 06:58 AM

    ابدعتي في مقالك

  • 18 سعيد 15-06-2016 | 08:47 AM

    شاهدت الفيديو وهو يدافع بشده و بحرقه عن الارهاب لداعش و النصره و لم اسمعه ينعى شهداء المخابرات او الشهيد راشد الزيود و خطوة الحكومة في اعتقاله جاءت متاخرة ويجب لجم كل شخص يدافع عن الارهاب و يشجع عليه ويجب ايقاع اشد العقوبات بحقه

  • 19 ايمان 15-06-2016 | 08:58 AM

    .......... الدين لا ينفصل عن السياسة يا .......!!!الدكتور امجد له مواقف كثيرة في مدح اجهزة الدولة عندما تصيب فعلا ومن واجبه ان يقدم النصح عندما يرى الخطأ.. مسؤوليته الشرعية .. وارجو ان لا تتحدثي عن فصل الدين عن السياسة فهذا من عمق الدين ومن الدين تستنبط السياسة

  • 20 مغترب 15-06-2016 | 08:59 AM

    يبدو أن السيد قرشة أعطي أكثر من حجمه ولتتركوا للأجهزة وقف من تسول له نفسه الإساءة للأردن والأردنيين

  • 21 محمد حسن المومني 15-06-2016 | 10:25 AM

    الرجل يعبر عن ارائه بدون غلو أو تطرف، ما المانع في ذلك في بلد يقال عنها أنها تصون الحريات وما إلى ذلك من الشعارات الزائفة ... لست من متابعي أمجد قورشة ولكنني شاهدت الفيديو المزمع وهو حديث تناقله العديد من أبنا الشعب الأردني داخل الصالونات السياسية المختلفة .. اعتقد بان الرجل مستهدف

  • 22 rafa 15-06-2016 | 10:48 AM

    يا سلام
    الدين والسياسة خطان مترابطان يا سيدتي

  • 23 rafa 15-06-2016 | 10:50 AM

    قورشة يبحث عن المناصب، حاول في البدايات طريق الموالاة والتقرب، فلم تجدي نفعاً، والان يحاول بطريقة الشذوذ، بان يكون شاذاً عن الاخرين بفكره وتصرفه،

    انسان ..........

  • 24 ابو احمد 15-06-2016 | 11:02 AM

    لقد تاخرت الدولة كثيرا بتوقيفه كان من الواجب توقيفه منذ سنوات


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :