facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لماذا يبتعد الشباب عن الأحزاب؟!


اسماعيل الخوالدة
16-06-2016 12:53 PM

مع إطلالة الانتخابات البرلمانية، تلوح في الأفق مسألة الشباب والمشاركة السياسية. وهذا الحديث في حد ذاته يبين مدى أهمية الشباب في العمل السياسي من جانب وعزوف الشباب عن العمل السياسي من جانب اخر ، إذ لو كان الشباب مهتمين بالسياسة لما طرح هذا الأمر ولما شغل العزوف بال الكثيرين.

لكنّ ثمة سؤالا عريضا لماذا العزوف من طرف الشباب عن المشاركة السياسية؟ أو لماذا يغيب الشباب عندما يتعلق الأمر بالأحزاب؟

إن نظرة واحدة حول الأحزاب السياسية في وطننا تجعلنا نقف أمام مفارقة عجيبة في ان الأحزاب تنادي بملء فمها برغبتها في ضم الشباب إلى صفوفها في حين لا تقدم - معظمها - لهم خطابا فكريا او حتى لا تخصص لهم أي منصب داخل لجان الحزب المتفرعة عنه ، ما يوحي أن الأحزاب تريد الشباب فقط من أجل رفع عدد المنخرطين ليس إلا ، حيث لا نعثر على أي شاب دون الخامسة والعشرين داخل المكتب المسير لأي حزب ، وهذه بالطبع رغبة بعض الأحزاب الذين يحاولون إبعاد أي شاب عن مركز القيادة فيه.
وانا هنا ساتحدث عن تجربتي الحزبية التي اخذت كل طاقتي ومجهودي..

دخلت الحزب وعمري 26 سنة وكلي حماس.. وبعد قراءتي لبرنامج الحزب وكتيبه بدأ الفتور عندي فالبرنامج كله تناقضات يعني مثلا هناك لجان مجلس مركزيه ويجب ان تكون مطعمة بالشباب وللاسف اصغر شخص في الستينات ، حتى المنسق الشبابي مغيب عن كل اجتماعات المكتب التنفيذي يعني "منسق شبابي" بالاسم فقط يعني بالعامية (( لا يهش ولا ينش )) اما انا فكنت ضابط ارتباط الهيئة العامة كان الشباب يسجلون في مكتبي وينتمون للحزب وفي اليوم الاخر يأتون منزعجين ويتوسلون باستقالات وشطب اسمائهم من الحزب نهائيا لان الشركة الفلانية او القطاع الحكومي الفلاني اشترط عليهم ان يكون غير حزبيين حتى يتعينوا في الوظيفة وهكذا استمر الحال فما كان من الشباب الا الابتعاد عن الحياة الحزبية خوفا من البطالة هذا هو السبب الرئيسي لن اذكر غيره لان باقي الاسباب مقدور عليها .

واخير اقول يجب أن يسمح للاحزاب بقبول الشاب الاردني المتحمس لخدمة وطنه عبر منبر الحزب وإذا بقينا كذلك سنحتاج عشرات السنين حتى نصبح دولة احزاب وحريات لأن محور ومركز السياسة وكل المجالات هم الشباب...

اذا باختصار الشباب في الاحزاب فقط اسماء دون اي دور ومغيبون تماما عن اي حدث
اتمنى من سيد البلاد التدخل شخصيا وحل هذه المشكلة واعطاء الشباب دور فاعل وناشط حتى يستفيد المجتمع والوطن من الطاقات المسجونة والحبيسة لديهم .




  • 1 اردني 17-06-2016 | 09:43 AM

    هاي اسباب ثانوية بس دور على السبب الرئيسي او انك بتعرفه ومش قادر او تكتبه او اسال الشباب رح يحكولك نعم سبب رئيسي غير عن كل الي كتبته

  • 2 موفق المدارمه‘زيزي اسماعيل 18-06-2016 | 02:31 PM

    عزيزي اسماعيل ..وهاهي وزارتكم تنهض من جديد ... الحزبيه تبدأ بسن مبكر عندما تكون قيادات حزبيه واعيه و مدركه لصيانه البلد و ساكنيه .. الحزبي المؤثر كحال من يطأ الشوك .. لن يصل الهدف بسهوله ؟ الأمر يتطلب عطاءا : عطاءا من الوقت و الهمه و الاخلاص و الانتماء .. مع مثبطات و دم يأبى أن يكتب له التجديد ..عفوا ..شكرا ... أيامنا كانت الأحزاب ممنوعه ..و نحن لا نشجع أبناءنا للانتساب لخوف فينا دفين ..وخوف من قطعه الرزق بالتأكيد


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :