facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اذا ضاقت علينا الارض اتسعت لنا السماء


اسماعيل الخوالدة
23-06-2016 12:42 AM

كان إستقرار الاردن والحفاظ على مؤسساته العامة، هاجس الأردنيين المستمر، دفاعاً عن وجوده، وسط منطقة ملتهبة تموج بالأحداث المتلاحقة، والتطورات السريعة، مما فرض عليه حالة من الحيطة والحذر، حفاظاً على الامن والنظام العام لمواجهة التحديات. والاردن على مدى نصف قرن ونيف من الزمان، يتعرض للاستهداف، من مختلف التيارات والنزعات السياسية، التي تريد تحقيق أهدافها الفئوية التي تتسم بالمغامرة والغوغائية، لتصفية حساباتها على الساحة الأردنية، وتوظيفها للتغطية على فشلها المزمن، والتحول بالتالي إلى خصم عنيد يناصب الأردن العداء، ويفرض عليه الحصار والمعاناة، الامر الذي جعله يشق طريقه بصعوبة بالغة، على الرغم من مواقفه الانسانية والقومية المشهودة. وكان صمود الاردن المستمر معجزة صنعها الهاشميين ومن ثم شعبه إلى حد إنكار الذات، حيث تجاوزوا انفسهم مراراً، وأدوا الرسالة، وحفظوا الامانة، كالعهد بهم دوماً، وأثبتتوا جدراتهم حين راهن الآخرون على عدم قدرتهم على تجاوز المحن والاحداث، التي شارك فيها البعيد والقريب، من الذين أحسن إليهم الاردن،

واليوم تأتي الأزمة السورية وداعش وإقليم مليء بالكوارث
فقدمنا الكثير من الشهداء من معاذ الكساسسبة والقاضي الزعيتر وراشد الزيود وقبل اسابيع فقدنا خمسة من افراد جهاز المخابرات فضاقت علينا الارض ولكن بإصرار الاردن على مقاومة الارهاب صبرنا واحتسبناهم عند الله من الشهداء
وبألامس خسرنا ستة من جنودنا الابطال والعديد من الجرحى
إثر عمل إرهابي جبان اشعل قلوب الاردنيين جميعآ ......
وغضب الملك وأمر بالضرب بيد من حديد واغلقت الحدود الشمالية والشمالية الشرقية لأن الاردن احتمل الكثير ولأن المليك والشعب كان متعاطفا مع الاشقاء من الدولة السورية
لكن بعد اليوم لا مجال فأبناء الاردن اولى وابناء الاردن تعودوا
على العيش بسلام وأمان وإنتظروا في قادم الايام كيف سينتقم الملك لشعبه ويقتص من كل ارهابيا سولت له نفسه
العبث بأمن الاردن فنحن يحكمنا انسان يصبر وشعبا يصبر
لكن إلا أمن الوطن والمواطن هو خط أحمر .

وبشر الصابرين هذا وعد من الله ولن يخلف الله وعده وسينتصر الاردن بما صبر وصبر وصبر وإذا ضاقت علينا
ألارض اتسعت لنا السماء.




  • 1 الزعبي 23-06-2016 | 01:36 PM

    مقال رائع اخي العزيز اسمعيل


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :