facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لا .. لاغلاق مراكز ايواء المعاقين


أحمد جميل شاكر
25-06-2016 01:41 AM

انجازات كبيرة تحققت في مجال رعاية المعاقين ، والحفاظ على حقوقهم ، سواء على الصعيد الخدماتي ، او التشريعي او ما يتعلق بدمجهم في المجتمع ، والذي بدأ يحقق نتائج ايجابية واسعة . لقد استطاع المجلس الأعلى لشؤون الاشخاص المعوقين ، والمهتمين بقضايا المعاقين من اهالي ودارسين ، ان يحدث نقلة كبيرة في سياسات واستراتيجيات التعامل مع المعوقين واحترام حقوقهم وكرامتهم ، واشراكهم في رسم السياسات ووضع الخطط والبرامج وعمليات صنع القرارات ، واعتبار الأشخاص ذوي الاعاقة جزءا من التنوع البشري والاختلاف الطبيعي. وبعد مرور نحو عشر سنوات على صدور قانون حقوق الأشخاص المعوقين ، معروض حاليا على مجلس النواب مشروع قانون جديد لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة لمعالجة الثغرات والسلبيات في القانون المعمول به حاليا ، واضافة العديد من المواد التي من شأنها تقديم الخدمات اللوجستية والمعنوية ، وترسيخ حقوق المعوقين في المجالات الاجتماعية والصحية وغيرها . لكن الملفت للنظر ان مشروع القانون الجديد وعلى ضوء بعض الممارسات السلبية تجاه المعوقين في بعض المراكز الايوائية ، ورد في بعض مواده النص على عدم جواز منح ترخيص انشاء جهات ايوائية جديدة ، واما القائمة طلب من وزارة التنمية الاجتماعية بالتنسيق مع المجلس الأعلى لشؤون الاشخاص المعوقين وضع خطة لتحويل المراكز الحكومية وغير الحكومية الايوائية الخاصة بالمعوقين الى جهات خدماتية نهارية دامجة . هذه المادة ان اخذت بمفهومها العام ، تعني ان جميع المراكز الايوائية الموجودة حاليا ، ستغلق ابوابها ليلا ، لانها ستصبح نهارية ، وهذا لا يمكن قبوله ، لأن هناك آلافا من ذوي الاعاقات المتعددة من الاردن ومن الوطن العربي يستفيدون من خدمات هذه المراكز الايوائية ، منها ما هو نموذجي ، وعلى شكل قرية متكاملة الخدمات للمعوقين ، ومنها ما هو ايوائي وعلاجي في آن واحد ، وهي موضع احترام وتقدير حتى من ذوي المعوقين ، من الدول العربية ، وان ظروفهم الاجتماعية في احيان كثيرة لا تسمح لهم بان يكون المعوق في بلدهم ، او في مراكزهم ، وانهم يجدون بالمراكز الاردنية حلا لقضاياهم الانسانية . تحت اي ظرف من الظروف لا يجوز الغاء المراكز الايوائية الليلية ، لأن ذوي المعاقين وخاصة متعددي الاعاقات غير قادرين على التعامل معهم ، او حتى تقديم الحد الادنى من الخدمات لهم ، بما في ذلك تقديم الطعام والشراب او الرعاية الصحية الاولية ، وان اغلاق مثل هذه المراكز الليلية الايوائية ، سيلحق الأذى الكثير بعائلات المعوقين ويضيف لهم اعباء جسيمة هم غير قادرين عليها ، وغير مؤهلين للقيام بها . اذا كانت هناك اي ممارسات خاطئة ، او اي تقصير تجاه المعوقين في اي مركز ايوائي سواء في القطاع الرسمي او الخاص ، فانه قد يحدث نهارا ، وليس ليلا فقط ، الأمر الذي يتطلب وضع شروط ومواصفات للعاملين والعاملات في هذه المراكز ، وتأهيلهم ، وزيادة الرقابة على هذه المراكز ، والتاكد المستمر من مستوى الخدمات ، وحسن التعامل الانساني مع المعوقين ، والا يكون البعد المادي هو الهدف الاساسي فقط للقائمين عليها ، وان منح الترخيص لا يعني في اي حال من الاحوال ترك هذه المراكز تعمل وفق هواها ، وفي معزل عن المجتمع ، وعن الجهات الرقابية الحكومية ومنظمات المجتمع المحلي الانسانية




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :