facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





كم انت محظوظ يا تومي!! ..


احمد حسن الزعبي
30-06-2016 02:03 AM

«تومي بير» هل تذكرون هذا الاسم؟؟...بالطبع لا..
«عمر متين» هل تذكرون هذا الاسم؟...طبعاً انه الشاب المسلم الذي ارتكب مجزرة في ملهى الشواذ..
بالتأكيد ، أحد لم ينتبه كما أن الإعلام لا يريد لأحد ان ينتبه ان «عمر متين» كان شاذاّ جنسياً ومن رواد النادي نفسه..فهذه لا تخدمهم في الترويج ، يكفي انه مسلم واسمه «عمر» ليتصدّر نشرات الأخبار...
قبل أسبوعين وعندما شاع خبر إطلاق النار على النائبة البريطانية «جو كوكس»دون إعطاء أية تفاصيل إضافية في بداية الأمر .. وضعت يدي على قلبي وقلت سيكون حادثاّ جديداً بطله شخص يحمل «الحروف العربية»..ثم ستتدحرج الأنباء في البحث عن الأصل والفصل وتاريخ دخول بريطانيا وميوله الدينية حتى يجدوا له صلة ما بالإسلام والإرهاب الاسلامي..
باختصار ، لأنه في هذه الظروف لو انفجر إطار سيارة بين ولايتين امريكيتن ، سيكون سببه التطرف الشرقي، لو عاث مشجعون انجليز تكسيراً وتحطيماً في شوارع فرنسا لكان سببه نحن، لو انكسر كوب زجاج في يد نادل بمقهى ألماني سترجع أسبابه إلى اللاجئين العرب ...التهم متوفرة بمقاسات كثيرة وموديلات متنوعة لكن فقط ننتظر من «سيلبسها» ويظهر بها أمام العالم...
المهم ، بعد أقل من يومين من حادثة إطلاق النار على النائبة المعارضة «جو كوكس» توفّيت السيدة ، وألقي القبض على من أطلق النار ليتبين أنه بريطاني الأصل والمنشأ والتفكير والتطرّف ويدعى «تومي بير»..حيث أطلق ثلاث رصاصات عليها وهي في طريقها لمكتبها لدوافع سياسية تتعلق بتأييدها البقاء بالاتحاد الأوروبي. النائب التي عرفت بمواقفها المؤيدة لفلسطين وسوريا والتي عملت في منظمات اغاثية إنسانية كثيرة ، دفعت هي الأخرى ثمناً لمواقفها برصاص متطرّف...
لم لا يعتبر ما قام به هذا المجرم تطرّفاً ، لمَ لم نقرأ تقريراً واحداً من الوكالات العالمية عن أصوله وميوله واتصالاته قبل العملية الإجرامية وعدد مرات صلاته في الأسبوع ...لم لم يظهروا صوره مع أولاده وزوجته ومراسلات هاتفه النقال..لم صار وسم التطرّف يخصنا نحن فقط وديننا نحن فقط ...لم يحصر التطرّف في التطرّف الديني فقط ؟؟ اليس التطرف السياسي تطرفاً إجراميا أيضا؟...أليس التطرف الرياضي تطرّفاً أيضا؟...الم نشاهد المشجعين الانجليز ماذا فعلوا في فرنسا فور وصولهم لتشجيع منتخب بلادهم بأمم أووربا؟ ألم نقرأ عن هتافهم «لداعش»؟؟...لماذا نحن العرب ، نحن المسلمون نعتبر الوكلاء الحصريين للتطرّف في العالم...فكل جريمة وحادث فردي هو مجرد «حادث إطلاق نار» إذا كان فاعله لا يحمل اسماً عربياً...وهو إرهاب وتطرف إذا كان منفّذه يحمل اسماً عربيا حتى لو كان لا دينياً...
من جانب آخر.. من له المصلحة في تشويه الصورة العربية والإسلامية في أذهان العالم وخلق صورة نمطية للعربي كمصاص دماء؟؟..من الذي يريد أن يحصر الإسلام السياسي والعسكري بذوي اللحى الطويلة والأحزمة الناسفة؟؟...وأخيراً هل تعتقدون ان كل ما تقوم به «داعش» من تفجير واختراقات أمنية دقيقة وإسقاط طائرات وضرب قواعد عسكرية ومطارات ... هي بفعل «دشداشة وشبشب»؟؟؟ وليس بفعل أجهزة استخباراتية عالمية ؟؟ اذا كنتم تعتقدون ذلك فأنتم فريسة «مضحكة» لمن نصبوا كاميرا خفية ويراقبون ردّات أفعالنا..
على اية حال..كم انت محظوظ يا «تومي بير»..لأن اسمك «تومي بير»!!.

الراي




  • 1 خلينا بالواقع ... 30-06-2016 | 03:06 AM

    وماذا عن قتل الأبرياء في مطار اتاتورك بسطنبول ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

  • 2 نبيل 30-06-2016 | 11:00 AM

    رائع

  • 3 توضيح 30-06-2016 | 11:06 AM

    كلام جميل وشكرا. مبدع كعادتك ولكن للتوضيح فيما يخصص المشجعين الانجليز.. المتسبب بالفوضى هم المشجعيين الروس وتم على اثر تحقيق مفصل من الاتحاد الاوروبي والشرطة الفرنسية اعطاء انذار نهاءي لروسيا وليس لانجلترا وتم ترحيل ما يسمى بالمافيا الكروية الروسية كونهم المتسببين بالشغب عن سبق اصرار.

  • 4 خالد مصطفى قناة / فانكـوفـر ـ كنــدا. 30-06-2016 | 06:15 PM

    Marc Lepine اسم القاتل الكندي الفرنسي ل 15 فتاة في معهد البوليتكنك الهندسي في مونتريال عام 88 تبين أن أمه كندية فرنسية وأباه جزائري طلق والدته وعاد للجزائر،كلما تحصل جريمة بشعة في العالم نتمنى أن لا يكون الفاعل عربي أو مسلم كي لا تنالنا وصمة العار من الصورة النمطية السائدة في الغرب أن الاِرهاب هويته عربية / اسلامية بامتياز. قاتل جون كندي ومطلق النار على ريغن لم يكونوا عرب أو مسلمين فلم يتضرر البيض من الجريمة لكن العرب لنا الله. ودمتم

  • 5 مواطن 30-06-2016 | 11:46 PM

    مع احترامي الشديد للكاتب و للاسف كلام غير دقيق. الاف المقالات و الفيديوهات تحدثت بالتفصيل عن القاتل الامريكي الافغاني الاصل وعن ارتياده للملهى بشكل منتظم و هناك مئات المقابلات مع اشخاص تعرفوا عليه في الملهى. اما بالنسبه لقاتل النائب كوكس فجميع المقالات وصفته بالتطرف و تحدثت عن صلاته باحزاب مؤيده للنازيه. اخيرا و الدليل بانك لم تبحث جيدا و للعلم قاتل النائب جو كوكس ليس متزوجا و ليس له اولاد فكيف لهم ان يظهروا صوره مع أولاده وزوجته؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :