facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





النيابة ليست مشيخة


اسماعيل الخوالدة
01-07-2016 01:37 AM

بالبداية للحصول على برلمان قادر وفاعل يجب استغلال القانون الجديد بحيث يستطيع المساهمة بتطوير دوره الرقابي والتشريعي وتغيير الثقافة الشائعة لدى النواب بانهم شيوخ يتنقلون من مأدبة الى مأدبة اخرى والمحصلة نائب ذو كرش متدلي فقط او انه فقط وسيط بينه وبين الحكوم.

النيابة ليست مشيخة. ... العمل النيابي مسؤولية كبيرة تتوقف عليه امور كثيرة تتعلق بالوطن والمواطن ... واضح ومصداقية يقوم بدوره الرقابي والتشريعي لأن الخدمة هي جزء من دور الحكومة، ونفرق هنا بين النيابة والمشيخية

المشيخة هي مسؤولية إجتماعية يؤدي بموجبها الشيخ إلتزامه بإدارة شؤون القبيلة الحالي والذي يكون من سلالة مشيخة أخذت شيختها وحافظت عليها بحكمتها ورجاحة عقلها.

اما النيابة فهي المصداقية والاخلاص بحيث يقوم النائب بدوره الرقابي والتشريعي على أكمل وجه و هي عمل جماعي ولا مكان للعمل الفردي داخل المجلس حتى لا نشهد تزويرا أو توجيها من الحكومة وبالنهاية اذا حصل هذا فقد المجلس دوره الرقابي والتشريعي ، وليس للمال السياسي مكان فيها ، ويجب أن يكون بها حزب أغلبية ويحتكر القرارات والقوانين وحده كما حصل في مجالس نيابة سابقة أدت الى حل المجلس من سيد البلاد ودائما اقول واردد (( إحذروا المليك إذا غضب))، فالمجلس له سلطات دستورية كثيرة ، إذا أحسن استخدامها فإنها تحقق توازنا بين سلطات الدولة.

وعلى المجلس الاخذ باحتمالات سلوك المجلس وممارسة أعضائه لأداء واجباتهم، فالأمور يمكن أن تتعقد أو تتشابك إذا استعرض بعض الأعضاء عضلاتهم بمهاجمة الحكومة دون علم، أو استغلوا سلطاتهم على الوزراء، ورضخوا للطلبات الخاصة من توظيف أو تخصيص أراض أو مساكن أو علاج على نفقه الدولة، وما شابه ذلك من استثناءات لأعضاء الدائرة والمحاسيب. وهى رشاوى مقنعة يشترى بها الوزراء سكوت أو رضا النواب. وهنا يجب أن يحظر مثل هذا السلوك فى لائحة المجلس الجديد، وأن يصدر الرئيس حظرا صارما على الوزراء بعدم الاستجابة لأى طلبات استثنائي.

وانا تمنى أن نرى فريقا من النواب النشطاء والمثقفين الذين يبحثون ويسألون ويستشيرون ويستمعون أكثر مما يتكلمون، أتمنى أيضا ألا تذاع جلسات مجلس النواب عدا الجلسات المهمة، لأن فى ذلك إغراء للاستعراض والتظاهر الخادع وليس للعمل النيابى الجاد. وأتمنى أن نرى مجلسا عصريا ووطنيا، لأن واجباته ومسئولياته أكثر من أى مجلس سبقه فى تاريخ الاردن الحديث، حيث يحيط بنا الأعداء من كل جانب. وينتظرنا العديد من التشريعات التى تقنن الدستور الجديد وتدعم برامج عديدة لإصلاح التعليم والصحة والاقتصاد والإسكان والمواصلات والحريات وكرامة الإنسان.

وكدعم للمجلس فان الشباب الاردني مستعد أن يبذل كل ما في وسعه لان الشباب جزء من العملية الاصلاحية لذا يجب انقاص الترشح للانتخابات لإظهار الطاقات الكامنة عندهم في كل المجالات ، بقي أن اشكر جلالة الملك لكل ما يوفره للانتخابات من هيئة مستقلة للانتخابات ومحاربة المال السياسي غير المشروع والكثير الكثير مما قدم أو يقدم لاخراج مجلس قوي بكل ما تعنيه الكلمة فالنيابة هي مسؤولية ليست مشييخه وسفرات وولائم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :