facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





داودية يكتب: مقاطعةُ الانتخابات سلوكٌ افتراضيٌ وهميٌ !


محمد الداودية
31-07-2016 09:15 AM

جاء في المثل الإنجليزي: إنّ البرلمانَ السيئ ينتجه ويصنعه، الناخبون الطيبون، الذين لا يذهبون الى صناديق الاقتراع.

فعلياَ وعمليا، فإن المواطنين المحترمين، الذين لا يذهبون الى صناديق الاقتراع، "يفوضون على بياض"، الناخبين الذين يذهبون الى صناديق الاقتراع، بانتخاب المرشحين الذين يناسبونهم.

وعلى قاعدة، انّ المقاطعةَ حقٌ دستوريٌ وممارسةٌ احتجاجيةٌ، لها دواعيها السياسية، فهناك حالةٌ واحدةٌ تجدي معها المقاطعةُ، هي إذا نجم عنها، الغاءُ الانتخابات او اسقاطُها.

ولنضرب مثلاً على عبثية موقف المقاطعة، التي تؤدي غيرَ الغرض المرجو منها، والمنشودِ من ورائها. فلو افترضنا ان عدد الهيئة الناخبة هو 100 ناخبٍ، قاطع منهم الانتخابات 50 ناخبا، فهذا يعني ان المقترعين الـ 50، قد قاموا بدور وبواجبات وباختيارات الهيئة الناخبة الـ 100، وان كل ناخبٍ مشاركٍ في الانتخاب، قد تضاعفت قوّتُه الانتخابيةُ 100% وان كل ناخب مقاطع قد أصبحت قوته الانتخابية 0%.

يضاف الى ذلك امرٌ خطيرٌ، هو ان مقاطعة الانتخابات المرتفعة العدد، قد دفعت الى "ترتيب" الانتخابات وتزويرها، من اجل رفع عدد المقترعين ونسبتهم المئوية!! ودفعت الى تخليقِ وإنشاءِ أحزابٍ ديكورية، هي أحزاب الشهر الأخير، بتسمياتٍ تضليليةٍ، مشابهةٍ لأسماء الأحزاب الإسلامية المقاطِعة، وطبعا تم تمويل تلك الأحزاب الإسلامية المسخ واشخاصها المسوخ، وتم صبُّ مئات آلاف الأصوات - والدنانير- عليها، للزعم ان كل الأطراف تشارك في العرس الديمقراطي !!.

وتم اللجوءُ أيضا، الى إغراء الأحزاب التقدمية والقومية بالترشّح، والإغداق عليها، ودعمها بمئات آلاف الدنانير، تم ذلك في عدة انتخابات وشمل ذلك الأفرادَ -المسوخ- ذوي السمعةِ الثورية والسجلِ النضالي عالي الجودة !.

والمأساة المفجعة الضارة، هي ان التزوير لطالما انتج لنا نوابا مسوخا متردي الطراز، ضحلين شرهين قطاريز. 

لا شك أن المقاطعين يتسببون في ضعف عمق تمثيل مجلس النواب للشعب، ويتسببون في انتاج مجلس نواب، بجودة اقل، خاصة إذا كان المقاطعون من الأحزاب السياسية التي تعلن انها تكافح الفساد.

انّ مفهوم المخالفة للمقاطعة، يؤكد بوضوح وبجلاء وبصخب، على انّ مقاطعي الانتخابات ينتخبون. 




  • 1 ابو ناصر 31-07-2016 | 10:33 AM

    معاليك كلامك صحيح
    بس مين يضمن انه ما في تزوير
    و عيب على اللي ما ينتخب
    المشكلة الأساسية عندنا في التزوير و ليس في قانون الانتخاب

  • 2 احمد 31-07-2016 | 11:11 AM

    جاء في المثل الإنجليزي: إنّ البرلمانَ السيئ ينتجه ويصنعه، الناخبون الطيبون،
    لكن في حالتنا البرلمان السيىْ تنتجة جهات اخرى

  • 3 احمد 31-07-2016 | 11:17 AM

    النتيجة واحدة سواء انتخبنا ام لم ننتخب؟
    برلمان معين وتذكروا تصريحات المسوْولين
    لا يجرب المجرب ........

  • 4 ابو العبد. 31-07-2016 | 11:29 AM

    هذا كلام ساذج ويسطح موقف المقاطعين فالمقاطعة ليست السبب في انتاج مجلس سيء بل من ينتج هذه المجالس هم من يزورون الانتخابات وإرادة الشعب. كنا سنصدق مثل هذا الكلام لو كنا في دولة مثل بريطانيا او فرنسا او غيرها من الدول المتحضرة التي يكون صوت شعبها هو المسموع. اما في دولة متحجرة فان من يسعون لاقناع المقاطعين بالذهاب الى صناديق الاقتراع فانهم لا يريدون الا ان يتم تصوير الناس مقبلة على الصناديق من اجل الحصول على شرعية وجودهم وهذا لن يحصل ابدا ولن نمكنهم من ذلك باذن الله.

  • 5 عمان 01-08-2016 | 03:36 AM

    الى رقم 4 ابو العبد الله يخلف على هل البلد الي متحملة ....انا بتمنى تروح تعيش في دول متحظرة وتتركنا نتنعم بتحجرنا الي مش عاجبو هل البلد مطار قريب الله معو بخفف اذا الديمقراطية عندكو لازم يفصل على مقاس.......


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :