facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اسئلة حلمي ..


باسل العكور
28-08-2008 03:00 AM

يبدو ان الزميل حلمي الاسمر يريد كما بين في مقالته المعنونة ب " أسئلة قد لا تكون «مشروعة» إلى روح حسن التل" ان يعطي بعض المسؤوليين حصانة امام اي انتقاد... لا لشئ وانما لان اصولهم فلسطينية فقط وبالتالي فان نقدهم يدخل في باب "الاقليمية البغيضة والنتنة" ... وما الاستشراس في الهجمة – على رأي الزميل - الا حالة متقدمة من الاستهداف لمسؤولين دون غيرهم حتى ولو تجاوز احدهم على المال العام واستغل الاخر منصبه واستبد الاخير برأيه واستقطب ازلامه وقربهم واجزل عليهم العطاء و حرم البقية من الفرص واستبعدهم وغيبهم عن المشهد وهمش دورهم وحضورهم بكل رعونة ومزاجية واستعلاء ...

اسئلة الاسمر حول عوض الله وابوغيدا ومرقة على اعتبار ان هؤلاء يمثلون الهوية الفلسطينية في الاردن اسئلة مبهمة في هذا السياق- اذا ما تحدثنا عن المنابت والاصول - واستغرب طرحها على هذا النحو الممجوج والمباشر والذي يراد فيه ايهام العامة بسيناريو غير موجود وتضليلهم والتلاعب بمشاعرهم واستغلالها لاهداف سياسية وشخصية واضحة تماما، لن تنجح محاولات اخفائها واعطائها طابعا اخلاقيا كالدفاع عن امتيازات مسؤولين اردنيين من اصل فلسطيني امام هجمة اقليمية شرسة ، لذلك قلت في وقت سابق ان الدفاع عنهم هو الاقليمي وليست الهجمة عليهم كذلك ،وجاء مقال الزميل ليؤكد ما ذهبت اليه دون شك...

كيف يعلل الزميل الهجمة الاعلامية على حكومة معروف البخيت مثلا؟؟ وكيف يفسر الهجمة التي قوبلت بها حكومة الروابدة ؟ لماذا لم يخرج حينها احد كتاب الاعمدة ويقول ان الهجمة عليهما اقليمية بامتياز ...وكيف يفسر الهجمة على مدراء عاميين سابقيين للتلفزيون ...ومتى توقفت الهجمة على منطقة العقبة الخاصة منذ ان تأسست حتى الان ،سواء على عهد ابو غيدا او من سبقه ؟
وكيف يبرر سيل النقد الذي يتعرض له الان وزراء العدل والخارجية و العمل والاتصالات والاشغال العامة والاسكان ...هل يجيز لنا ان ننتقدهم لانهم من اصول اردنية ؟ هل يسمح لنا ان نرفع عنهم حصانته الاقليمية ؟

الدستور الاردني لم يعط حصانة لاحد للاسباب التي ذكر الزميل او لغيرها الكل تحت القانون وكل الاطراف تخضع حكما للمساءلة والنقد ...وكل مسؤول عن عمله، وكان الاجدى بالزميل ان يدافع عن نهج الذين ذكرهم عن انجازاتهم و سلوكهم الوظيفي لا ان يوفر لهم غطاء سياسيا غير مبرر وحصانة هشة...

هناك مئات الشخصيات الاردنية من اصول فلسطينية قدمت الكثير لهذا البلد ولشعبه الطيب وشاركت بمسيرة البناء والتنمية منذ اليوم الاول لولادة الدولة، هذه الشخصيات الوطنية لم يطالها اي انتقاد ولم يتعرض لها احد بالاتهام او الاساءة بل على العكس تماما يحمل الجميع لهؤلاء كل الاجلال والتقدير .


ادعو الزميل الاسمر الى قراءة المقابلة المنشورة على "عمون" لدولة طاهر المصري ليعرف ان هذه الشخصية الوطنية الاردنية الفلسطينية التي نحترم جميعا لديها الموقف ذاته ..فالاشكال بالبرنامج والرؤية والمشروع وليس له علاقة بالاصول والمنابت ..فلنتقي الله بما نقول ونعمل... فكم من المشاعر السلبية سيغذيها ما قاله الزميل !!! كلنا اردنيون وكلنا للوطن خدما وجنودا .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :