facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





شماغنا أحمر


محمد عبدالكريم الزيود
01-08-2016 11:25 PM

الشماغ الأحمر الذي كان يعتلي رؤوس جنود الجيش العربي وهم يقاتلون على أسوار القدس ، وبه أيضا كُفّن الشهداء هناك وغابوا تحت التراب ، هو نفس الشماغ المهدب الذي كان يلبسه حابس ووصفي ويزهو بكل الرموز الأردنية على مدى الزمان الصعب من الدولة ، نراه يزيّن هامات الرجال في البوادي والقرى وبه تتغواى نساء حوران ' مهدبات الهدب ' والشمال الأردني الطيب وجنوبه ونبع قلبه شرقا وغربا ، ولذا فهو رمز أردني لقبائله ولعشائره الممتدة ، وليس فقط لأنه قطعة قماش محبوكة ، ولكنه قطعة من قلوب الاردنيين يعبر عن دفء سكن أرواحهم مرتبط بالعسكر والشهداء والقمح والفروسية والهيل ، وتجذّر كالسنديان والزيتون والتين .
يمتلئ قلبي بالحزن وأنا أراه يقدّم على نحور الراقصات ويُهدى ليعلّق على خصور مَن لا يعرفن قيمته ولا يعرفن قيمة تضحيات الأردنيين ، ووصل ببعض مُدّعيات الأزياء أن يصممن منه على شكل ' حذاء ' ..!! هؤلاء ليسوا أردنيين وحتى لو حملوا رقما وطنيا وسبقونا لكسب الإمتيازات وفُتحت لهم صالات الإستقبال ومدرجاتها ، وهؤلاء لا يعرفون الأردنيين وأنهم نسجوا من دم قلوبهم ودم عسكرهم وطنا حموه بأهداب عيونهم .
في بلدنا أصبح كل شيء للبيع وللإستثمار ، وكل شيء في نظر ثقافة الديجتال والعولمة قابل للتغيير والتبديل ومن يقف أمامهم فهم ' قوى شد عكسي ' و' ديناصورات ' وبقايا هنود حمر ...!!!
والسلام على حبيب الزيودي عندما قال يوما :
' السلام على وطن
خط كل حقائقه في السطور
وأخطأها في الصدور
والسلام على وطن
لم يظل لنا فيه غير القبور' .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :