facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حكومة أردنية “إسلامية”؟


باسم سكجها
07-08-2016 02:12 AM

يكتب أحد الزملاء منتقداً توسّع مشاركة الحركة الإسلامية في القوائم الانتخابية، ويعتبرها من “الانتهازية السياسية”، ويُحلّل زميل آخر فيهمز من خانة وجود اتّفاقات في الغرف المغلقة مع “الدولة”، تستعيد العلاقات التاريخية بين الطرفين!

وكما هو واضح الآن، وحتى ما قبل الإعلان عن الترشيحات النهائية، والقوائم الرسمية، فالحركة الإسلامية التي ابتعدت لسنوات وسنوات عن المشاركة تبدو الجهة الاكثر تنظيماً؛ وبالتالي المرشحة للفوز بأكثر عدد من المقاعد النيابية، خصوصاً بعد إعادة ترتيب بيتها الداخلي، وابتعاد شبح الانشقاقات.

وبقليل من “الخيال السياسي”، سوف نضع فرضية الوصول إلى أغلبية نيابية مشكّلة من الإسلاميين وحلفائهم، فهل ستنسحب هذه على إمكانية تشكيل حكومة إسلامية مباشرة، أو في القليل: حكومة يكون للحركة الإسلامية القول المهمّ في شكلها وتشكيلتها؟

لم لا؟ فما كان يباعد “الدولة” عن الإسلاميين لم يعد موجوداً بحدّة، ونقاط الاحتكاك المباشر بينهما من اتفاقية وادي عربة إلى غيرها صارت من الماضي، وحتى حركة حماس تدخل في اتفاقات ضمنية مع “إسرائيل”، ولعلّ حكومة من هذا النوع تُريح الأردن الرسمي من عبء التعامل مع الفكر المتطرف وتنظيماته المختلفة، بالاضافة إلى عوامل أخرى.

قُلنا إنّنا نستخدم “الخيال السياسي” إلى أبعد مدى في تحليلنا، أمّا في الواقع المؤكد فإنّنا سنشهد وجوداً سياسياً فاعلاً للحركة الإسلامية، في المستقبل القريب، وهذا ما ينبغي لكلّ الأطراف أن تتهيأ للتعامل معه منذ الآن!

السبيل




  • 1 مواطن 07-08-2016 | 02:19 AM

    لو كان المدد فعلا إسلامي فمرحبا به يا باسم ولكنك تعلم ان هذا المدد لا يعترف بالدولة الاردنية اصلا واهدافه بعيدة ولا علاقة لها بالاسلام العظيم ولا غيره وسلامه تسلمك

  • 2 من هنا نبداء 07-08-2016 | 05:11 AM

    الهاشميين هم الحكام وأصحاب القرار والباقي لاقيمة لهم .....

  • 3 حمدان1 07-08-2016 | 11:00 AM

    ايا كان مرجع تشكيل الحكومة فعمليا ان كان خيال اوغيره فلن تقدم الحكومة اكثر مما قدمته حكومات متعاقبة ، فالاعباء ثقيلة جدا وليس من السهل التعامل معها وخاصة انك تتحدث عن جملة مؤثرات ليس للحكومات قوة في دفعها ، لذا يجب النظر الى تجاوز الازمات بالحكمة والتبصر

  • 4 له له 07-08-2016 | 01:37 PM

    له له يا أبو ابراهيم. تف من ثمك. فال الله ولا فالك. شو يا عمي، ...!

  • 5 حراث 07-08-2016 | 05:58 PM

    قانون الانتخابات الجديد لا يسمح لهم بالاغلبيه اذا طارت بيحصلوا على مقعد واحد في المحافضات الكبيرة لذلك لن يزيد عدد مقاعدهم عن 10 وسترون قانون مرتب ان يكون عشائري فقط ولا غلبة لجهة في هذا البرلمان فارتاحوا ودخولهم الانتخابات عليه اشارة استفهام كبيرة

  • 6 علي ملحم 11-08-2016 | 07:25 AM

    الاسلاميون هم الوحيدون الذين يهتمون بمصلحه الاردن والادنييون ولا يوجد منهم اي خوف او ادنى اذى وهم احد اسباب استقرار البلد وامن البلد

  • 7 طالب البلاونه 17-08-2016 | 06:56 PM

    كلام موزون..ودقّة في نثر ورد الحلم..

  • 8 الوطن وقيادته فوق كل الحلول والشعارات 20-08-2016 | 04:20 AM

    الحركة الاسلامية معروفه بتاريخها ولولا انها تعلم خسارتها بعدم المشاركه وبحثها عن شرعيه لها بثوب جديد ، والا ننسى كيف كان اعضاء الحركة الاسلامية التي تزعمون بعد اشراكهم بالحكومة بعد انتخابات عام 1989، الى جانب محاولة الحركة دائما استغلال الفرصة وركوب الموجه لتجيير اي نجاح لصالحها، بالعربي افلامهم محروقه ومؤخرا تطلب الحركة من ناخبيها انتخاب فقط اعضائهم المرشحين ضمن الكتل الانتخابية دون بقية اعضاء الكتله

  • 9 أبو طارق 20-08-2016 | 10:04 PM

    وليش زاعجك الموضوع


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :