facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العم فرج مدرسة للصبر


اسماعيل الخوالدة
07-08-2016 02:09 PM

نم قرير العين يا صديقي المهندس الشاب محمد ، ونم ولا تحزن فأنت برحمة الله في جنة عرضها السموات والارض مع اخوانك عبد الله ورائد وعماد ، هولاء كلهم ابناء العم فرج فموت عبد الله ترك الم في قلب العم فرج ولكنه كان جبل شامخا في صبر واحتسب مصابه الاول عند الله حبس دموعه واحتمل ألمه بفضل الله وهو لا يعلم أنه بعد مدة ليست بالطويلة سيفقد رفيقة دربه التي ماتت وهي تشتم ثياب المرحوم عبد الله فهو ابنها الاكبر فارقت ام عبد الله الحياة وثياب عبد الله بأحضانها .

والعم فرج بفقده لرفيقة دربه ايضا تماسك وحبس دموعه وهو يتعصر الما ولكن كان يؤمن بكلام الله في محكم كتابه وبشر الصابرين فصبر وصبر وصبر لانها كانت قرة عينه ولكن بصبره اثبت للجميع رضاه التام بقضاء الله وقدره.

ومرت الايام وهو ايضا لايعرف عندما ودع الشهيد البطل رائد ألى أداء الواجب في دولة هايتي انه الوداع الاخير وجاء خبر البطل الشهيد فجرا وايضا ألعم فرج ظل جبل شامخا من الصبر مع بعض الدموع التي تنزل من دون ارادته سرا فهذا مصابه الثالث ولكن كان يؤمن بارادة الله وصبر وما صبره الا بالله نعم تحمل قدر الله مع بعض فرحته بأن أبنه مات شهيدا الواجب يقدم الخدمة للانسانية فكان هذا عزائه الوحيد وتم تقديم واجب العزاء من قائد الجيش آن ذاك بل وزفوه زملائه من الجيش العربي المصطفوي الى مثواه الاخير مع الشهداء والأبرار وكان فخرا للعم فرج ان ابنه مات شهيدا بطلا سيذكره التاريخ مدى الحياة وكأنه يعلم أن ابنه رائد البطل ذهب الى مثواه الاخير ليشفع لامه ولابنه الاكبر عبد الله ليطمئن أن ما فقدهم هم في الجنة بأذن الله وصبر العم فرج واحتسب ابنائه الاثنين ورفيقة دربه عند الله وبقي العم فرج شامخ بصبره بما اصابه ممن فقدهم ورضي بقضاء الله وقدره ، وهو لا يعلم ايضا بأنه سيفقد ابنه الاخر عماد إثر حادث سير مؤسف وايضا كان مدرسة بالصبر رغم ألمه الشديد بفقدان ابنه الثالث وقرة عينه الشاب عماد الخلوق والكل يشهد له بذلك اضافة الى أن المرحوم عماد كان صديق الكل وايضا العم فرج حبس دموعه واحتسبه عند الله وكان دائما يردد وبشر الصابرين ، وفي هذا اليوم جاء خبر وفاة ابنه الرابع المهندس الشاب الانسان محمد الذي لم يسيء في حياته الى أي أنسان جاء وقع الخبر علينا كالصاعقة فدموعنا نحن اصدقائة تسيل دما ولكن العم فرج ايضا رغم كل ما أصابه في الحياة فقدان اربعة من ابنائه ورفيقة دربه ظل يردد رغم المه الذي لا تحتمله الجبال ظل يردد وبشر الصابرين واثبت انه دنيا من الصبر دنيا من الايمان بالله ورضاه بقدره عظم الله أجركم العم.

فرج فجميع عشائر بني حسن وعشيرة الخوالدة خاصة هم اولادك الذين يتحدثون عن بطولات في الصبر جعلتك في أعلى الراتب وشمسا في السماء تدفئنا جميعا ايها العم فرج.

ابشر برحمة الله فرحمة الله واسعة فأبنائك الاربعة ورفيقة دربك برحمة الله هم الان في جنة عرضها السماء والارض
بإذن الله تعالى

فابنائك الاربعة وزوجتك ، لن يجعل الله جراح فراقك لهم إلا بلسما شافيا ، ، وإن فقدتهم ايها العم فرج برحمة الله غسل الله جسدهم بالماء والبرد ، وإن سجنوك في قفص حديدي ، فأنت بصبرك ستكسر كل القيود فقد اثبت بصبرك وشدة احتمالك الالم انك عالم من الصبر وانك رجلا مؤمن بقضاء الله وقدره ، وإن جعلوك تتألم ، فنبي الله محمد - عليه السلام فقد كل اولاده وحزن ولكنه صبر لأن الله بشره بصبره ، وإن ودعتهم في الحياة ، فأنت الرجل الصابر الذي أعطى اروع الامثلة في الصمود من أجل دينك ورضا الله.

أيها الباسل ، أمام ما اصابك ، أيها الأسد أمام ما حل بك ، أيها المؤمن ، لقد ارتقيت بإرادة الحياة ، فأضحيت في قافلة الصابرين ، وصبرت كما صبر صحابة رسول الله فقد فقدوا الاولاد وصبروا لاجل اصبر وما صبرك الا بالله فأن صقرا شامخا ومدرسة للصبر والرضا بقدر الله .

عمي 'فرج' .. إصبر واستمر في صبرك فدموعك حارقة لنا ، جميعآ

أنت أب الأردنيين ، صابر ، محتسبا مصابك عند الله ؟!!!

نحن نعلم أن الأمر صعب ، لكن بالصبر تبلغ ما تريد ...وبالتقوى يلين لك الحديد ، فقد ابتلاك الله بأولادك وزوجتك ، ولتكن 'قدوة' لنا جميعآ .

'عظم الله أجرك يا عم فرج' ،
عمي فرج .. اهنأ بما أنت فيه فأحد ابنائك قضى شهيد وشفيعا لكم .. 'وإنا لله وإنا إليه راجعون




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :