facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هل يقدم وزير التربية أستقالته ؟؟؟؟؟


المحامي محمد الصبيحي
02-09-2008 03:00 AM

أصيب ستون طالبا في مدرسة حسني فريز في السلط بمرض التهاب الكبد الوبائي الفيروسي , والسبب قذارة المدرسة , ويقول مدير صحة البلقاء ( أن الاصابات نتجت عن أنعدام النظافة حيث ينتقل المرض عن طريق تلوث البراز في حمامات المدرسة ) وأضاف بصراحة تامة ( أن المرض ينتقل من شخص الى أخر عن طريق الاكل الملوث بافرازات البراز ) .

مدير صحة البلقاء يقول بصراحة أن طلاب مدرسة حسني فريز أكلوا .......... , أما مدير تربية البلقاء النائم عن نظافة مدرسة لاتبعد عن مديرية التربية والتعليم في المدينة الا بمسافة ما بين العبدلي وجبل الحسين فقد صرح كعادة المسؤولين الذين يفيقون على مصيبة ( أن المديرية ستتخذ كافة الاجراءات اللازمة التي من شأنها الوقوف على المشكلة وحلها حفاظا على صحة وسلامة الطلبة ).

ومن هنا يبدو أن سعادة المدير مهتم جدا بصحة وسلامة الطلبة وقد برز هذا الاهتمام جليا بعد الاصابات الفيروسية الاخيرة .

ستتفاقم هذه المشكلة في الايام القادمة أعلاميا على الاقل وستوجه الاتهامات الى الطلبة بأنهم
( وسخون ) لم يعرفوا الصابون في حياتهم , وستتناسى الجهات التربوية والصحية أن يكون مقصف المدرسة مثلا هو الذي أطعم الطلاب الابرياء من برازهم , أو أن يكون هناك تلوث لمياه الشرب بمياه المجاري في المدرسة .

أما عن الجهات الصحية فيوجد في السلط قسم مهم في مديرية الصحة أسمه قسم الصحة المدرسية , وبالطبع أفاق هذا القسم من سباته وتحرك على الفور لأحصاء عدد الاصابات والاستعداد لألقاء المسؤولية على الطلبة .

أما السيد وزير التربية والتعليم فلم يعلم بالمصيبة بعد وليس على أستعداد لتحمل المسؤولية رغم أنه هو الذي يختار مدراء التربية ولايكلف من موظفيه الكبار من يفتش عليهم , بينما يواصل معاليه أتحافنا بالنظريات والكلام المنمق عبر محطة نورمينا ومحطة التلفزيون الاردني . ولعلنا السؤال الذي نوجهه الى معاليه أنه اذا كان هذا هو وضع مدرسة لاتبعد عن الوزارة الا مسافة عشرين كيلومترا فما هو حال المدارس النائية ؟؟ وزير التربية مسؤول مسؤولية أدبية ووظيفية مباشرة عن أصابة أبنائنا في السلط بهذا المرض ومدير التربية ومدير المدرسة وكل معلم فيها ينبغي أحالتهم الى المحاكمة بجرم أهمال واجبات الوظيفة بموجب المادة 183 من قانون العقوبات , أما قسم الصحة المدرسية في مديرية صحة البلقاء فمطلوب منه أن يقدم كشفا بجولاته وملاحظاته على مدارس المحافظة وما اذا كان قد نبه الى خطورة وضع المرافق الصحية في العديد من المدارس وبعكس ذلك ينبغي أن يقف رئيس هذا القسم أمام القاضي متهما بذات الجرم . أقل ما يقال في الموضوع أن نطالب وزير التربية والتعليم باتخاذ أجراءات رادعة بحق الموظفين المقصرين وليبدأ بنفسه فيقدم أستقالته .

وأخيرا أذكركم أن هذا الحدث يأتي بعد شهر واحد من زيارة جلالة الملك الى مدينة السلط وأستماعه لعرض منمق جميل عن الوضع التعليمي في المدينة لم يذكر فيه أحد أمام سيدنا كيف أكشف صحفيون وضع مرافق مدرسة السلط الثانوية وأين وجدوا علم المملكة ؟؟؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :