facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل تسعى الحكومة الى سقوط سريع ؟


المحامي محمد الصبيحي
29-08-2016 01:49 PM

ما هو الشيء الايجابي الذي فعلته هذه الحكومة للمواطنين حتى الان ؟؟

أنا أقول لكم حسبما صرح دولة الرئيس بالنص التالي :

(أكد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي ان الحكومة وقياداتها وموظفيها يقومون بشرف خدمة المواطنين وهم موجودون لهذه الغاية التي لا يعلو عليها اي شرف . وقال ان على موظفي الحكومة بمختلف مستوياتهم القيام بخدمة المواطنين بكل امانة وشرف ومصداقية وكفاءة وتقديم افضل خدمة يستحقها المواطن) .
الترجمة العملية لهذا القول السديد لدولة الرئيس على النحو التالي : ان الحكومة وقياداتها وموظفيها يقومون بشرف تحصيل ما يمكن تحصيله من جيوب المواطنين وهم موجودون لهذه الغاية التي لايعلو عليها أي شرف وان على موظفي الحكومة بمختلف مستوياتهم القيام بالتحصيل بكل أمانة وكفاءة الحكومة تهدد كل من تمتد يده الى المال العام ولكنها تمد يدها الى جيب المواطن صباح مساء الحكومة ترى ان المال العام خط احمر ولكن اموال المواطن خط اخضر !!
وعلى سبيل المثال فعندما يستولي احد على مال عام يحاكم ويسجن ولكن عندما يستوفي موظفون ومؤسسات وبلديات من المواطن مبالغ زائدة تجري مكافأتهم نهاية العام على كفاءة التحصيل .
امانة عمان والبلديات وشركات اتصالات تأكل من جيوب المواطنين دون وجه حق ودون سند قانوني ودون تقديم خدمة بالمستوى وفوق ذلك تقوم بتعذيبهم في معاملاتهم التي لا تدعمها واسطة ..
قبل ايام تحدث الرئيس مطولا عن اداء المؤسسات وهو على حق و كل من سبقوه كانوا نظريا على حق ولكنهم جميعا كانوا عاجزين عمليا فلا احد منهم استطاع ضبط اداء مؤسسات الدولة لأنهم يختارون وزراء ( نص كم ) وامناء عامين ( خانعين ) لتوجيهات معالي ( النص كم ) .
لو وثق الناس بحكوماتهم وامانتها على المال لدفعوا الزكاة والتبرعات الى خزينة الدولة عن طيب خاطر , ولكن المصائب الدورية التي تسقط علينا كل بضع سنين من تحت أيدي رؤساء حكومات ووزراء افقدتنا الثقة وكادت تقضي على الانتماء للنظام والدولة
الحكومة لم تفعل شيئا يتجاوز التصريحات حتى الان .. لا شيء يلمسه المواطن سوى سوط الجباية يلسع كاهله وكان أخره رسوم نقل ملكية السيارات الذي تسعى الحكومة من ورائه لجمع 150 مليون دينار اضافي كل عام .. ولو قالوا انهم سيخصصون هذا المبلغ لتعبيد شوارع العاصمة المتهالكة لقلنا لابأس فسنوفر اصلاح سياراتنا وكلفة الحوادث الناتجة عن سوء الطرقات .
رسم بيع السيارات قصم ثقة المواطن بالحكومة ووجه ضربة قوية لقطاع اقتصادي مهم فانتظروا النتائج والتداعيات !!
ملف الانتخابات النيابية اذا لم يتم ضبطه بحزم فسيكون المسمار الأخير في نعش الحكومة واقصد ضبط المال السياسي الفاسد الذي بدأ يتحرك وسيشتد اواره في الاسبوع الاخير قبل الاقتراع .
اخيرا على الحكومة أن تفعل شيئا للمواطن المتعب الذي ينهش لحمه موظف التحصيل وتاجر الخضار وفاتورة المياه والكهرباء ورسوم الطوابع التي تشبه الفايروس في كل مكان .. حتى اوشك اسمنا أن يكون ( دولة رسوم الطوابع ) وهذا عنوان له تفصيل مفرط في الضحك في مقال أخر , وبغير ذلك فان الرئيس يستنفد وقته وحكومته تسعى الى سقوط سريع .




  • 1 كتاب .... 30-08-2016 | 10:55 PM

    لاحولة ولاقوة الا بالله يارجل الحكومة ماصرلهاش شهرين من هلاء بلشتو تطعنو فيها والله لوتيجكو حكومة من السماء الا تحطو فيها عيوب الكرة الارضية و مارح تعجبكو مو شاطرين الا بلانتقاد و..........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :