facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الاعجاز العلمي في القرآن للطواف حول الكعبة المشرفة


الفلكي عماد مجاهد
10-09-2016 07:11 PM

عندما ننظر إلى الكعبة المشرفة في هذه الأيام المباركة ويرى الآلاف يطوفون حولها، يتساءل الناس: لماذا نطوف حول الكعبة وباتجاه مغاير لاتجاه عقارب الساعة؟ ولماذا سبعة أشواط في كل مرة نطوف فيها حول الكعبة سواء في أداء مناسك العمرة أو مناسك الحج أو في السنة حيث أن تحية المسجد في الحرم هي الطواف إذا أمكن ذلك؟ فهل هنالك حكمة إلهيه من الطواف حول الكعبة؟

طبعا نحن نؤمن بالله عز وجل ونؤدي العبادات دون نقاش، ولكن ليس هنالك من مانع في أن نسعى للكشف عن أسرار بعض هذه العبادات لأنها تقربنا من الله عز وجل وتزيدنا إيمانا وتعظيما بالإسلام.

إن كل شيء في هذا الكون يدور منذ أن خلق الله الكون، ولولا هذا الدوران أو الحركة أو الجريان لما عمر هذا الكون، وهذه الحركة والدوران دليل على عظمة الخالق تبارك وتعالى، فكما هو معروف أن الإلكترون صاحب الشحنة السالبة في الذرة يدور حول نواة الذرة، ولولا حركة الالكترونات لما عرفنا المادة الكونية بل كل الوجود، فنحن والماء والشجر والنار والهواء والأرض والشمس والقمر والنجوم تتكون من ذرات، وكل ذرة من الذرات فيها الكترونات تدور حول النواة ، وتدور الالكترونات حول النواة بعكس اتجاه عقارب الساعة أي مثل اتجاه الطواف حول الكعبة الشريفة.

إن كل شيء في هذا الكون يتحرك أيضا، فالأرض تدور حول نفسها بعكس اتجاه عقارب الساعة، والقمر أيضا يدور بنفس الاتجاه سواء حول نفسه أو حول الأرض، كما تدور الكواكب السيارة حول الشمس ومن ضمنها الأرض بعكس اتجاه عقارب الساعة، كما تدور الكويكبات حول الشمس بنفس الاتجاه، كذلك فان الشمس وباقي النجوم تدور حول نفسها بعكس اتجاه عقارب الساعة، وتدور النجوم حول مركز مجرتنا بعكس عقارب الساعة أيضا، كما تدور المجرات وهي اكبر الوحدات الكونية باتجاه معاكس لعقارب الساعة، أي أن كل ما في الوجود من اصغر ما في الكون وهي الذرات وحتى اكبر ما في الكون وهي المجرات يدور ويتحرك في فلك واتجاه معاكس لاتجاه عقارب الساعة، لذلك وصف الله تعالى حركة هذه الأجرام السماوية بالآية الكريمة «وكل في فلك يسبحون».

إذا فان طواف المسلمين حول الكعبة الشريفة هو قانون إلهي يخص كل المادة ألكونيه، وارى أن حركة الأجرام ألكونيه هو تسبيح لله عز وجل» ولا تفقهون تسبيحهم» وخضوع لخالق الكون جلت قدرته، ونحن في طوافنا حول الكعبة لهو بلا شك أعظم تعبير عن إيماننا وخضوعنا لله تعالى، ولكن الأعظم في طوافنا أننا نطوف بإرادتنا وبإيماننا بالله عز وجل وليس بقوانين تحكمنا، أي أننا مخيرون في الطواف ولسنا مسيرين كما المادة الكونيه، وهو برأيي أعظم تعبير عن الإيمان بالله عز وجل.

أما بالنسبة لعدد أشواط الطواف حول الكعبة الشريفة وهي سبعة، فلها بلا شك أسرار ومعاني ودلالات كثيرة، فالسماوات التي ذكرها الله تعالى سبعا، وذكرت سبع مرات في سبع آيات، وعدد آيات فاتحة الكتاب سبع، وخلق الإنسان يمر بسبع مراحل، وألوان الطيف المرئي سبعة، وغير المرئي سبعة، وأسباب رزق الإنسان تمر بسبع مراحل كما وردت في القرآن، والقمر يمر بسبع مراحل، وعلى الأرض سبع قارات وسبعة محيطات، والأنواع الرئيسة من النجوم عددها سبعة، والإلكترون الذي يدور حول النواة له سبعة مستويات، وموضع السجود في القران سبعة، وتكبيرة صلاة العيدين سبع، وعدد أيام الأسبوع سبعة.




  • 1 أبو عمر 10-09-2016 | 07:34 PM

    هل تعلم أيها الفلكي المحترم أن الناظر إلى الكواكب يراها تدور بعكس عقارب الساعة عندما ينظر إليها من جهة، ويراها تدور مع اتجاه الساعة عندما ينظر إليها من الجهة المقابلة؟

  • 2 سلفي 10-09-2016 | 10:34 PM

    يقول العلي القدير مخاطبا رسوله"وَمَا مَنَعَنَآ أَن نُّرْسِلَ بِٱلآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا ٱلأَوَّلُونَ"الا يغتقد كاتب هذا المقال انه يخالف النص القراني هذا بسورة الاسراء؟إِنَّمَا يَفْتَرِي ٱلْكَذِبَ ٱلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ ٱللَّهِ وَأُوْلـٰئِكَ هُمُ ٱلْكَاذِبُونَ
    فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ ٱفْتَرَىٰ عَلَى ٱللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَـٰتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ ٱلْمُجْرِمُونَ-قُلْ إِنَّ ٱلَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى ٱللَّهِ ٱلْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ

  • 3 عمر 11-09-2016 | 10:59 AM

    بنلف حولين الكعبة عكس عقارب الساعة هذا اعجاز علمي؟ طيب اي انسان ممكن يشوف انه كل شي بلف بنفس الاتجاه، وبتعرف انه الطواف بنفس الطريقة اسلوب متبع عند عرب الجاهلية قبل الاسلام؟ وبعدين انت بتحكي باشي احتماليته 50-50 يعني اختيار مثل هيك مش اعجاز، مهو يا بتلف مع او عكس الساعة! ولما اجيت ععدد اللفات بتقول اسرار وخفايا!
    ...........

  • 4 تصحيح 11-09-2016 | 12:11 PM

    الاخ عماد يرجى توخي الدقة الزهره ونبتون لا يدورون عكس عقارب الساعة، كما هنالك استثناءات اخرى

  • 5 خالد 11-09-2016 | 01:40 PM

    بالنسبة للرقم سبعة فهو رقم له قداسة في فترة ما قبل الأسلام بمئآت السنين ونجده القبائل الصفوية . اما الطواف نفسه فقد عرف قبل الاسلام ونفس الأشواط.

  • 6 خبير قانوني 11-09-2016 | 10:08 PM

    في كتاب عماد مجاهد نفسه "الموسوعة الفلكية" يقول أن
    الزهره ونبتون يدوران مع عقارب الساعة وهذا مجرد مثال.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :