facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مبسوط كثير على حالك بالمليون


جهاد ابوبيدر
03-04-2007 03:00 AM

لا اعرف حتى الآن عدد قرائي على الانترنت اصلا انا ما عندي انترنت حتى أعد عدد قرائي .. وبصراحة اكثر انا اعرف ان معظم قرائي لا يعرفون اين تقع جمهورية الكمبيوتر الممتدة الاطراف في جميع انحاء العالم ولكنها بالنسبة لهؤلاء مثل البحث عن ابرة في كومة قش .. لانهم فقراء وعلى باب الله...مناسبة مقدمتي هذه هي الضجة التي احدثها الكاتب الزميل كامل نصيرات بعد ان تجاوز عدد قرائه في الانباط وعبر موقع البوابة الالكتروني حاجز المليون قارىء .. فأنا اعرف كامل منذ سنتين بلحيته الصغيرة وبأسنانه التي لم تر معجون الاسنان من اي نوع منذ ان نبت اول سن له. كامل كان يقرفني بدخانه الذي لن اذكر نوعه خوفا من ان تتم مقاضاتي .. كامل نصيرات او ناقص هزيمات كما يحب ان يعكس اسمه فرحان ومبسوط هذه الأيام بعد ان وصل عدد قرائه الى هذا العدد الهائل. ورغم انه طفران وكُحته في نفس الوقت الا انه ما زال مصرا على عدم التخلي عن عادته السيئة في شحدة سجائري وقهوتي و 40 قرشا للترويحه .. كامل يملك مليون قارىء ولكنه لا يملك في جيبه ثمن باكيت دخان من إياه او حتى اجرة ترويحة .. آخر مره شفت فيها كامل نصيرات كانت أمس مساء. بدأ يلاحقني في الصحيفة طالبا ان اداينه دينارين ونصف فقط لاغير لشراء باكيت دخان واجرة الترويحه وعندما اقسمت له اغلظ الايمان انني لا املك من النقود سوى اسمي ذهب الى مكتبي وسرق كاسة القهوة واخذ يشربها .. كامل اليوم سيكون على الهواء مباشرة عبر أثير الاذاعة للحديث عن المليون قارىء وقناة الجزيرة ستقوم باعداد تقرير تلفزيوني عن كامل .. واعتقد ان صحفا ومجلات سوف تتكالب عليه من اجل اجراء لقاءات صحفية معه .. ولكن معظم هؤلاء لا يعرفون ان كامل نصيرات لو ضربته بالحيط فانه لن يرن ولا رنة وحده مثل تلفون الخلوي الا اذا حزامه خبط بحديدة .. على فكرة لئيم يكره كامل نصيرات تمنى امنية وحيدة .. وهي ان يقوم المليون قارىء بزيارة كامل في بلدة الكرامة مرة واحدة لتهنئته على هذا الانجاز العظيم وتناول طعام الغذاء في بيته.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :