facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العزوف عن الاقتراع .. ومحاورة الآخرين


خلف وادي الخوالدة
04-10-2016 10:53 AM

• العازفون عن الذهاب إلى صناديق الإقتراع للإدلاء بأصواتهم، هم الغالبية من أبناء الوطن المسجلين في سجلات الناخبين. لا بد لأصحاب القرار من محاورتهم والوقوف على الأسباب التي دعت إلى ذلك ومعالجتها. كونهم أبناء وطن والوطن للجميع والمصلحة العليا للوطن أغلى وأسمى من كل المصالح الأخرى. رغم أنني لست مع موقفهم مهما كانت الأسباب والحجج وكان الأولى بهم الذهاب لأداء الاستحقاق الدستوري واختيار من تتوفر فيهم النزاهة والكفاءة والانتماء الصادق للوطن وقيادته دون أن يكون لهم أية ارتباطات أو املاءات خارجية وبعدها يبدون آراءهم والحلول البديلة لدراستها بما يخدم المصلحة العامة إلا أننا ورغم كل ذلك لا نرغب أن نسلك ما سلكه بعض أصحاب التيارات الحزبية ذات الإرتباطات الخارجية التي نفّرت أبناء المجتمع من حولهم لإنفرادهم بآرائهم ومواقفهم وتعاليهم عن الإعتراف بأخطائهم وبالآخر ومحاورته ومحاولتهم الحصول على كل شيء والتشبث به دون غيرهم. خاصةً وأن هؤلاء العازفين عن الإقتراع هم من جميع الشرائح الإجتماعية والسياسية والثقافية والإقتصادية والعلمية. وبما أننا ولله الحمد نعيش في هذا الحمى أسرةً واحدةً لا فرق بين أعراقها وأديانها تجمعنا روح المحبة والمودة للمحافظة على أمن واستقرار بلدنا. وللمحافظة على هذا النسيج الأسري والإجتماعي الذي يعزز ويقوي جبهتنا الداخلية لا بد من الإلتقاء والحوار ودراسة الآراء المتفاوتة طالما أن هدف الجميع المصلحة العليا للوطن دون غيرها وبذلك نجسد أسمى معاني الديموقراطية والحوار الهادف البنّاء وعدم تجاهل أو إقصاء أي شريحة من أبناء المجتمع، لأن الوطن للجميع وليس لفئةٍ دون غيرها والأردن الذي احتضن الداني والقاصي أولى بأبنائه أبناء الأسرة الواحدة أن يلجأوا إلى الحوار الهادف البنّاء.

• هنالك خطأ شائع يعتمده البعض القائل ' جرحك بيدك خبيه ' هذا الخطأ يجب عدم الأخذ به أو البناء عليه. إذ لا بد من عرض الجرح على الطبيب المختص لتشخيص الحالة ووصف العلاج والأخذ بالأسباب لأن درهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج. وبعكس ذلك فإن علاج الجروح بعد إلتهابها ستؤدي إلى مضاعفات تضر بالجسد بأكمله.

• حمى الله الأردن الأعز والأغلى وحمى الله قيادته الفذة الحكيمة من آل هاشم الأطهار وتحية شكر وثناء وتقدير إلى بواسل جيشنا العربي وأجهزتنا الأمنية الساهرين على أمن واستقرار الوطن وصون منجزاته ولجهودكم الحضارية المتميزة على مستوى كافة أجهزة العالم وخاصةً خلال إشرافهم على العملية الإنتخابية بكلّ حرفية وسهولة ويسر.

wadi1515@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :